أوليغ سوكولوف خلال إعادة تمثيل لمعركة جرت عام 1812 بين جنود فرنسيين وجنود روس
أوليغ سوكولوف خلال إعادة تمثيل لمعركة جرت عام 1812 بين جنود فرنسيين وجنود روس

تستجوب السلطات الروسية البروفيسور أوليغ سوكولوف (63 عاما) بعد اعترافه بقتل شريكته أناستازيا يشيشنكو (24 عاما) وتقطيعها في محاولة منه للتخلص من جثتها، وفق تقرير نشره الموقع الإلكتروني لشبكة "سي إن إن".

وقادت السلطات إلى اكتشاف الجريمة في مدينة سان بطرسبرغ عملية إنقاذ قام بها أفراد للشرطة لسوكولوف عندما سقط في نهر مويكا السبت أثناء محاولته رمي ذراع الشابة التي كانت طالبة سابقة لديه.

وكان الأكاديمي المتخصص في حقبة الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت قد قتل شريكته بعد مشادة بينهما ما دفعه إلى قتلها، وحاول بعدها بالتخلص من جثتها بتقطيعها واستعان بشرب الكحول ليتمكن من ذلك، وكان يعتزم ارتداء ملابس بونابرت والانتحار فيما بعد.

الشرطة الروسية تبحث عن أجزاء من جثة أناستازيا يشيشنكو في نهر مويكا

وعثرت السلطات على بقايا جثة الضحية في منزل سوكولوف الذي أدخل المستشفى ليعالج بسبب انخفاض حرارة جسمه.

كما عثرت الشرطة على بقايا جثة أخرى في النهر يعتقد أنها لرجل، ولكن لم تحسم السلطات ما إذا كانت مرتبطة بسوكولوف أم لا.

والأكاديمي سوكولوف ويشيشنكو كلاهما مولع بالفترة التاريخية التي حكم فيها بونابرت فرنسا والحروب التي خاضها

قال الشرطي إن واشنطن أعطى المشرد كمامة ليرتديها.
قال الشرطي إن واشنطن أعطى المشرد كمامة ليرتديها.

حقق مقطع فيديو يظهر فيه الممثل الأميركي دينزل واشنطن، ورجل وعناصر من الشرطة مشاركات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء الفيديو الذي لاقى انتشارا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي أياما من مقتل الشاب الأسود جورج فلويد على يد رجل شرطة أبيض في ولاية مينيسوتا الأميركية، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة في الولايات المتحد.

وشارك لاعب كرة السلة الأميركي، ريكس شابمان، الفيديو عبر حسابه على تويتر، حيث ظهر واشنطن مرتديا كمامة خلال مخاطبته لرجل أسود واثنين من رجال الشرطة.

وقال شابمان في تغريدته إن "دينزل واشنطن رأى حالة فوضى في ساوث هوليوود في لوس أنجلوس بين الشرطة ورجل مشرد بائس غير مسلح. فترجل من سيارته وجعل من نفسه حاجزا بين الرجل والشرطة. وتم اعتقال الرجل بسلام".

وأظهر الفيديو واشنطن وهو يحمل علبة من كمامات الوجه خلال تقييد الشرطة يدي الرجل المشرد وراء ظهره.

وانتشر على تويتر مقطع فيديو آخر لرجل شرطة يتحدث عن الموقف، الذي أكد وقوعه متحدث باسم واشنطن لصحيفة "يو أس أيه توداي".

وبحسب الشرطي، فقد كان واشنطن يقود سيارته عندما رأى الرجل المشرد على الطريق، الأمر الذي أثار قلقه حيال سلامة المشرد، فسارع بالتوقف لمساعدته. 

وقال الشرطي إن واشنطن أعطى المشرد كمامة ليرتديها ووضع كمامات إضافية في جيبه.

ولاقى المقطع الذي وصف بعض مشاهديه واشنطن بأنه "بطل" رقما تجاوز مليوني مشاهدة على منصات التواصل الاجتماعي، التي أشاد روادها بتصرف الممثل ومنعه لحصول أي تصعيد بين الرجل والشرطة.