النيران أحرقت أجزاء من جسد الكوالا
النيران أحرقت أجزاء من جسد الكوالا

بثت رويترز فيديو لسيدة أسترالية وهي تهم بإنقاذ كوالا، كان محاصرا بين النيران في إحدى غابات أستراليا.

وأظهر الفيديو النيران وهي تشتعل في أطراف الكوالا لفترة قصيرة بينما هو يحاول الفرار.

ومخافة أن تلتهمه النيران، تسلق الكوالا شجرة لاتقاء ألسنة اللهب وبينما هو متمسك بإحدى جذوعها، هرعت السيدة والتقطته من هناك وأسرعت به بعيدا.

الفيديو الذي حظي بمتابعة ملفتة على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر السيدة وهي تنزع قميصها وتلف به الحيوان الصغير الذي بدا مذعورا.

وفي مكان آمن، سكبت السيدة الماء الدافئ فوق الجسم الصغير للكوالا قصد تبريده ثم لفته في بطانية كبيرة ونقلته بسيارتها إلى مركز لحماية الحيوانات لتتم معالجة إصاباته الطفيفة.

وتشير إحصائيات من أستراليا إلى أن نحو 350 دب كوالا نفق بسبب الحرائق التي تضرب المحميات الطبيعية من حين لآخر، خصوصا في ولاية ويلز حيث جرت الحادثة.

وتضرب نيران، متفاوتة الخطورة، منذ أيام شمال شرق استراليا، وأتت على نحو 850 ألف هكتار من الغابات والأراضي الزراعية، بحسب وسائل إعلام محلية.

وإثر تصاعد موجة الحرائق، لقي ثلاثة أشخاص حتفهم واحترقت أكثر من 150 بناية (منازل ومحلات).

وزارة الداخلية الأوكرانية تحل وحدة شرطة بعد اغتصاب فتاة
وزارة الداخلية الأوكرانية تحل وحدة شرطة بعد اغتصاب فتاة

حلت وزارة الداخلية الأوكرانية وحدة في الشرطة بأكملها وأوقفت شرطيين بعد اغتصاب شابة في المركز وسط البلاد، حسب ما أعلنت السلطات.

وأفاد مكتب التحقيقات الوطني الأوكراني أن شرطيا مارس "التعذيب" في حق شابة في السادسة والعشرين من العمر استدعيت بصفة شاهدة إلى مركز للشرطة في مدينة كاغارليك على بعد حوالي ثمانين كيلومترا إلى الجنوب من كييف.

وقد وضع شرطي قناعا واقيا من الغاز على وجه الضحية وقيّد يديها وأطلق النار بالمسدس فوق رأسها قبل اغتصابها مرات عدة، وفق ما أوضح المكتب في بيانه.

وفي الليلة نفسها، تعرض رجل كان موجودا في المركز للضرب وتلقى تهديدات بالاغتصاب من الشرطيين، وهو يعاني من كسور في الضلوع والأنف وفق المصدر عينه.

وأوقفت السلطات عنصرين أمنيين يشتبه في ضلوعهما في هذه الجرائم بعد تسريحهما من الخدمة. كذلك جرى حل الوحدة التي يعملان فيها، وفق ما أعلنت الشرطة الأوكرانية في بيان.

وفُتح تحقيق بتهمة "الاغتصاب" و"التعذيب" و"استغلال السلطة" وفق مكتب التحقيقات، ويواجه المشتبه بهم احتمال السجن حتى عشر سنوات.

وعلق النائب الأوكراني أندري أوسادتشوك عبر فيسبوك قائلا إن "هذه القصة أسوأ من الجحيم"، داعيا وزير الداخلية أرسيني أفاكوف إلى التحرك لمعاقبة المرتكبين.

ووقعت هذه الحادثة في وقت يواجه إصلاح للشرطة الأوكرانية عقبات منذ أكثر من خمس سنوات بعد إطلاقه بمساعدة من الغرب.