لحظة اصطدام شاحنة تزويد بالوقود في طائرة في مطار "دالاس فورت وورث" - 25 نوفمبر 2019
لحظة اصطدام شاحنة تزويد بالوقود في طائرة في مطار "دالاس فورت وورث" - 25 نوفمبر 2019

اصطدمت شاحنة محملة بالوقود مع طائرتين بمطار "دالاس فورت وورث" بولاية تكساس الاثنين، متسببة بوقوع أضرار جسيمة.

ويظهر فيديو التقطته كاميرا المراقبة بالمطار، اهتزاز إحدى الطائرات بقوة لحظة اصطدام سيارة الوقود بها. وقد أدى الاصطدام القوي إلى تحطم مقدمة الشاحنة.

وكانت الطائرتان واقفتين عند بوابات الركاب في وقت وقوع الحادث. الطائرتان من طراز "Bombardier CRJ700700" الكندية.

وكان من المقرر أن تحلق الطائرة الأولى باتجاه مدينة "لوباك" بتكساس، فيما تتجه الثانية إلى مدينة "شريفيبورت" بولاية لويزيانا، إلا أنه تم إلغاء الرحلتين، وحجز مقاعد للركاب في رحلات أخرى، وفقا لما نقله موقع "بيزنيس إنسايدر".

كما أظهر فيديو آخر الضرر الذي ألحقته الشاحنة بكل من الطائرتين، حيث تحطم جزء من جناح الطائرة الأولى.

ولم توفر شركة "ألايد" المكلفة بتزويد الطائرات بالوقود، تعليقا حول الواقعة حتى الآن.

وقد تم إسعاف مضيفة طيران كانت على متن إحدى الطائرتين في وقت الحادثة، فيما لم يصب شخص آخر بإصابات خطيرة.

شكل جديد من أشكال التضامن والاندماج بين  المسملين والمجتمع الأوربي خلال عيد الفطر
شكل جديد من أشكال التضامن والاندماج بين المسملين والمجتمع الأوربي خلال عيد الفطر

شكل جديد من أشكال التضامن والاندماج بين  المسملين والمجتمع الأوروبي عبرت عنه صور فريدة تم تداولها على نطاق واسع خلال عيد الفطر.

فقد تجمع مئات المسلمين في مسجد بألمانيا لأداء صلاة العيد ولكن بسبب حرصهم على التباعد الاجتماعي خلال أزمة كورونا،  لم يسعهم المسجد الكائن بمنطقة  ويتزلار.

لحسن الحظ أن المسجد يقع بالقرب من متجر آيكيا الشهير للأثات، والذي يمتلك مساحة شاسعة  مخصصة لمواقف السيارات.

 فما كان من إدارة المسجد سوى اللجوء إلى إدارة المتجر ومناشدتها السماح لهم باستخدام المساحة الفارغة للصلاة، فقوبل الطلب بترحاب كبير، حسب تقرير ذا ارمينيان ريبورتر.

أثارت الصور انتباه وسائل إعلام غربية من بينها صحيفة الإندبندنت البريطانية.

كما عبر كثير من الناشطين على مواقع التواصل عن دهشتهم لهذا "المشهد الرائع" الذي يسجد عمق التواصل بين الثقافات والمجتمعات بغض النظر عن الدين أو العرق: 

وباسم الجالية المسلمة في منطقة ويتزلار، شكر القائمون على المسجد  إدارة ايكيا وجميع الموظفين العموميين والمسؤولين عن تطبيق القانون الذين ساعدوا في جعل "صلاة العيد غير العادية هذه ممكنة".