الحادث وقع في جنوب غرب مصر
إسعاف ضحايا حادثة العمال

لقي 22 عاملا وعاملة مصرعهم، وأصيب 8 آخرون، في حادث اصطدام حافلة تقل عاملين بأحد المصانع بسيارة على طريق يربط بين محافظتي بورسعيد ودمياط في مصر.

وأوضحت المعاينة المبدئية، أن الحادث وقع بسبب قطع حافلة العمال الطريق أمام سيارة النقل، الأمر الذي أدى إلى تصادم شديد أسفر عنه هذا العدد الكبير من الضحايا، وجرى نقل المصابين إلى المستشفيات العامة في مدينة بورسعيد .

وفي حادث آخر لقي 5 أجانب مصرعهم بالإضافة إلى مصري واحد، بينما أصيب 24 آخرون نتيجة تصادم وقع على طريق سياحي بمدينة الزعفرانة.

ووقع الحادث إثر تصادم حافلتين سياحيتين كانتا تقلان سياحا من ماليزيا والهند باتجاه مدينة الغردقة مع سيارة نقل .

ونقل المصابون إلى المستشفيات العامة القريبة، وأوضحت مصادر طبية أن الإصابات تتنوع بين الحرجة والمتوسطة.

شهد البلد المطل على البحر المتوسط موجة حر غير عادية هذا الشهر - صورة تعبيرية.
شهد البلد المطل على البحر المتوسط موجة حر غير عادية هذا الشهر - صورة تعبيرية.

قالت الشرطة اليونانية، الاثنين، إنها عثرت على جثة سائح ألماني يبلغ من العمر 67 عاما في جزيرة كريت بالبلاد، ليصبح السائح السادس الذي يلقى حتفه في يونيو خلال فترة من الطقس الحار غير المعتاد.

وتوجه السائح بمفرده للتجول في واد بمنطقة سوجيا أمس الأحد، وبعد ساعات قليلة اتصل بزوجته ليبلغها أنه ليس على ما يرام.

وقال مسؤول بالشرطة لرويترز "بدأت عمليات البحث والإنقاذ على الفور، ورصدت وحدة إنقاذ خاصة مزودة بطائرات مسيرة جثة الرجل في وادي تريبيتي".

ولم تحدد الشرطة هوية السائح الألماني المتوفي.

وشهد البلد المطل على البحر المتوسط موجة حر غير عادية هذا الشهر صاحبها وفاة واختفاء عدد من السياح، مما يسلط الضوء على مخاطر التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة التي تصل إلى 40 درجة مئوية فأكثر.

وتبحث فرق الإنقاذ أيضا عن فرنسيتين تبلغان من العمر 73 و64 عاما في جزيرة سيكينوس، وشرطي أميركي يبلغ من العمر 59 عاما كان يقضي عطلة في جزيرة أمورجوس.

وعُثر على جثة أميركي يبلغ من العمر 55 عاما في جزيرة ماتراكي اليونانية في البحر الأيوني الأسبوع الماضي، وجثة سائح هولندي في جزيرة ساموس ببحر إيجة في وقت سابق من الشهر.

وعثر أيضا على جثة المذيع التلفزيوني البريطاني، مايكل موسلي، في جزيرة سيمي في بحر إيجة في التاسع من يونيو بعد عملية بحث استمرت أربعة أيام باستخدام طائرات مروحية ومسيرة وزوارق. وقبل أن يختفي موسلي، كان يتجول بمفرده وسط درجات حرارة مرتفعة.