أثناء تسلق الهرم
أثناء تسلق الهرم | Source: Courtesy Photo

بعد حادثة تسلق عارضة الأزياء الأميركية كينسي ولانسكي لأحد أهرامات الجيزة، أعلن شاب أميركي روسي له عدد كبير من المتابعين على أنستغرام أنه تعرض للسجن في مصر بعد تجربة مماثلة.

فيتالي زدوروفيتسكي، الذي يتابع حسابه نحو 3.1 مليون شخص أعلن قبل يومين عبر حسابه أنه سجن في مصر لمدة خمسة أيام لكنه لم يبد ندما عما فعل.

وكتب في المنشور المرفق بصورة لقدميه على سطح الهرم: "لا توجد كلمات يمكن أن تشرح ما مررت به خلال الأيام الخمسة الماضية. تم حبسي في مصر لأني تسلقت أهرامات الجيزة. لقد كنت في السجن عدة مرات ولكن هذه التجربة إلى حد بعيد الأسوأ".

وأضاف: "لقد رأيت أشياء مروعة ولا أتمنى هذا لأي شخص. هل كان ذلك يستحق؟ اللعنة نعم! لقد فعلت ذلك لسبب وجيه".

وكتب في منشور لاحق مرفق بفيديو يوثق تجربة تسلق أحد الأهرامات، لقي نحو نصف مليون إعجاب، أنه فعل ذلك "لسبب وجيه لكن ذلك أدى إلى سجني خمسة ليال".

وقال زدوروفيتسكي في الفيديو: "أوقفوا الحرب والكراهية. كلنا سواسية... ساعدوا أستراليا. دعونا نتبرع بالمال من أجل مكافحة حرائق أستراليا".

وينتهي الفيديو بنزوله من سطح الهرم ثم القبض عليه من قبل عناصر الأمن الذين انتظروه في الأسفل ويظهر في لقطة أخرى أثناء ترحيله في عربة الشرطة.

وكانت عارضة الأزياء الأميركية كينسي ولانسكي قد نشرت مؤخرا أيضا مقطع فيديو لصعودها قمة الهرم، حيث ظلت هناك لبضع دقائق، قبل أن تنزل وتلقي الشرطة المصرية القبض عليها.


وقبل أن يتم إلقاء القبض على ولانسكي، التقط أصدقاؤها فيديو أثناء استجواب ضابط مصري لهم بخصوص مكان العارضة، وفي لقطة أخرى يظهر أحد أصدقائها وسط عدد من عناصر الشرطة.

وتمنع السلطات المصرية تسلق أي من أهرامات الجيزة، وكان آخر من تسلقه قبل العارضة الأميركية، شاب ألماني في عام 2016، فيما سبقه سائح روسي في عام 2013.

وتظهر العارضة الأميركية في آخر الفيديو وهي تخرج من أحد أقسام الشرطة.

يذكر أن كينسي ولانسكي قد اقتحمت ملعب المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في 1 يونيو 2019، والتي توج فيها نادي ليفربول بلقبه السادس عقب انتصاره على نظير الإنكليزي توتنهام بنتيجة 2-0.

A picture taken on April 28, 2015 shows a mink looking out from a cage at a mink farm near Stavropol. AFP PHOTO / DANIL…
اكتشاف إصابات بفيروس كورونا في بعض مزارع حيوانات المينك

بدأت مزارع لتربية حيوانات المينك في هولندا في تنفيذ أمر حكومي بإعدام حيواناتها بعد مخاوف من أن ينقل عدد منها أصيب بفيروس كورونا المرض إلى البشر.

وقالت هيئة الأغذية والسلع الهولندية إنه تم اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا في عشر مزارع تربي حيوانات المينك للحصول على فرائها.

وقالت المتحدثة فريدريك هيرمي "سيتم إخلاء وتطهير جميع مزارع تربية المينك التي توجد فيها إصابات، ولن يحدث ذلك في المزارع الخالية من الإصابات".

وأمرت الحكومة الأربعاء بالتخلص من عشرة آلاف من حيوانات المينك بعد التأكد من أن المزارع المصابة يمكن أن تصبح مستودعا للمرض على المدى الطويل.

وفي البداية أصيب عدد من حيوانات المينك بفيروس كورونا من القائمين عليها في أبريل نيسان. وفي مايو كشفت الحكومة عن حالتي إصابة بشريتين مصدرهما حيوانات مريضة وهما الحالتان الوحيدتان المعروفتان لانتقال الفيروس من حيوان لإنسان منذ بدء التفشي في الصين.

ويتم التخلص من الحيوانات من خلال قيام عاملين في المزارع يرتدون الملابس الواقية باستخدام الغاز ضد أمهات المينك وصغارها.

وتقول الجماعات المعارضة لتجارة الفراء إن الوباء سبب آخر لإغلاق جميع المزارع.
ويقول الاتحاد الهولندي لمنتجي الفراء إن هناك 140 مزرعة لحيوانات المينك في البلاد تصدر ما قيمته 90 مليون يورو (101.5 مليون دولار) من الفراء سنويا.