مسألة حسابية تثير جدلا على الإنترنت
مسألة حسابية تثير جدلا على الإنترنت | Source: Courtesy Image

عادت مسألة حسابية، تبدو بسيطة، لتثير جدلا وحيرة على الإنترنت، خصوصا بعد تعدد الإجابات بشأنها!

المسألة عبارة عن رسم هندسي، والمطلوب معرفة عدد المثلثاث الموجودة فيه؟

مسألة حسابية تثير جدلا على الإنترنت

والمسألة ليست جديدة ولكن بسبب سحر الرياضيات وغموضها، تم تداولها مجددا وهمّ ناشطو مواقع التواصل وانخرطوا بكثافة في حلها.

وتبدو المسألة بسيطة، ففي البداية يمكنك حساب كل مثلث فردي على حدة، ثم إضافة المثلثات المركبة الصغيرة الأخرى المكونة لكل واحد منها. قبل أن تضيف الشكل الرئيسي للمثلث. هكذا ظن المشاركون في المسابقة.

من بين 2100 استجابة تفاوتت التخمينات والإجابات بين 4 و45 مثلثا....بل حتى 61 مثلثا، وأبدى كثيرون إصرارا وتمسكا بإجاباتهم.

مسألة حسابية تثير جدلا على الإنترنت

 

مسألة حسابية تثير جدلا على الإنترنت

ولم تخلُ المحاولات من طرافة.

تقول هذه المشاركة (كيدني جيرك)  في تغريدة عن  الإجابة "أعتقد 18؟ إن عقلي كاد أن يطير مني ..هذه أحجية لا يمكن التعاطي معها يوم الإثنين (أي بداية أيام العمل في الأسبوع)"

إحدى المشاركات في حل المسألة الحسابية

باعتقادك ما صحة إجابتها؟؟

يقول إريسكون بيسك، الخبير في علم الهندسة، إن الطريقة الوحيدة لتشكيل مثلثات في الشكل المرسوم هي إذا كان الرأس العلوي (الزاوية) جزءا من المثلث. عندها يجب أن تكون قاعدة المثلث أحد المستويات الثلاثة أدناه "هناك ثلاثة مستويات، ويمكنك اختيار قاعدة من بين ستة طرق مختلفة لكل منها. هذا يعطي 18 مثلثا أو حاصل ضرب 6 في 3."

وهذا حل آخر  في متناول اليد

حل في متناول اليد للمسألة الهندسية

هل توصلت للإجابة نفسها؟؟!!

 

 

 

 

 

 

 

خلت المطاعم في فلوريدا بعد صدور قرار إغلاق كل مطاعم الولاية باستثناء خدمات توصيل الطلبات بسبب كورونا
خلت المطاعم في فلوريدا بعد صدور قرار إغلاق كل مطاعم الولاية باستثناء خدمات توصيل الطلبات بسبب كورونا

ترك أحد الأشخاص بقشيشا يبلغ 10 آلاف دولار في مطعم في فلوريدا، تقاسمه نحو 20 موظفا بشكل متساو، قبل طرد معظمهم من العمل في اليوم التالي بسبب وباء كورونا المستجد.

وكتبت سلسلة "سكيليت" المحلية المتخصصة بتحضير وجبات الفطور على صفحتها على "فيسبوك" الخميس "رغم كل القصص السلبية التي نسمعها الآن، لا يزال هناك أشخاص رائعون في العالم".

خلال الأسبوع الماضي، ترك الزبون هذا المبلغ في مطعم نابولي على الساحل الغربي لفلوريدا عشية صدور قرار إغلاق كل مطاعم الولاية باستثناء خدمات توصيل الطلبات.

وقال مالك سلسلة المطاعم روس إيدلوند، للصحافة المحلية "لا نعرف حتى الآن من هو"، لكنه يأمل بتحديد هوية هذا المحسن السخي.

وقال "لدينا زبائن يترددون بانتظام منذ سنوات، إنهم أصدقاء لكننا لا نعرف أسماءهم. نعرف وجوههم وأطباقهم المفضلة وأين يفضلون الجلوس، لكننا لا نعرف بالضبط من هم".

وفي ذلك اليوم، عاد 20 موظفا في مطعم نابولي إلى منازلهم ومعهم 500 دولار إضافية في جيوبهم. وفي اليوم التالي، لم يعد معظمهم إلى العمل.

وأضاف إيدلوند أنه اضطر للتخلي عن 90 في المئة من أصل 200 موظف يعملون في تسعة مطاعم في فلوريدا بسبب قرار الإغلاق.