بودرة جونسون آند جونسون للأطفال
بودرة جونسون آند جونسون للأطفال

تعويضات عقابية بقيمة 750 مليون دولار فرضتها هيئة محلفين بولاية نيوجيرزي الأميركية، على شركة "جونسون آند جونسون"، تدفعها لأربعة مدعين يزعمون أن مسحوق بودرة الأطفال الذي تنتجه الشركة كان سبب إصابتهم بالسرطان.

وقالت الشركة ومحام عن المدعين إن مبلغ التعويض سينخفض إلى حوالي 185 مليون دولار بسبب قوانين الولاية.

وخلال مرحلة سابقة من المحاكمة، حمّلت هيئة محلفين مختلفة شركة جونسون آند جونسون المسؤولية عن إصابة المدعين بالسرطان ومنحتهم 37.2 مليون دولار كتعويض.

وبموجب قانون ولاية نيوجيرزي، يتم تحديد التعويضات العقابية بواقع خمسة أضعاف التعويضات عن الأضرار، وذلك وفقا لمحامي المدعين كريس بلاسيتللا.

شركة جونسون آند جونسون قالت من جانبها، في بيان، إنها ستستأنف على وجه السرعة مرحلتي المحاكمة، مشيرة إلى وجود "العديد من الأخطاء القانونية التي قدمت لهيئة المحلفين معلومات غير ذات صلة وحالت دون سماعها أدلة مهمة".

وجاء هذا الحكم بعد أن أدلى أليكس جورسكي، الرئيس التنفيذي لشركة جونسون آند جونسون، بشهادته الشهر الماضي لأول مرة أمام هيئة المحلفين بشأن مزاعم بأن مسحوق بودرة الأطفال يسبب السرطان.

وتواجه الشركة أكثر من 16000 دعوى قضائية تزعم أنها باعت مساحيق ملوثة بمادة الأسبستوس وتقاعست عن تحذير المستخدمين.

وتواجه الشركة أيضا تحقيقا جنائيا اتحاديا يتعلق بمدى شفافيتها فيما يتعلق بسلامة المنتجات.

وتنفي شركة جونسون آند جونسون أن يكون مسحوقها يسبب السرطان، وتقول إن العديد من الدراسات والاختبارات التي أجرتها الجهات التنظيمية في جميع أنحاء العالم أظهرت أنه آمن وخال من مادة الأسبستوس.

وكانت رويترز قد نشرت في 14 ديسمبر 2018، تقريرا أظهر أن شركة جونسون آند جونسون تقاعست عن كشف رصد كميات صغيرة من الأسبستوس، وهي مادة مسرطنة معروفة، في بعض عينات المسحوق الذي تنتجه منذ عقود. وبعد نشر التقرير، أدى تهافت على بيع أسهم الشركة إلى خفض قيمتها السوقية بأكثر من 40 مليار دولار.

ونفت شركة جونسون آند جونسون في ذلك الوقت صحة تقرير رويترز ووصفته بأنه "نظرية مؤامرة سخيفة".

A man counts a pile of US Dollar bank notes in the Iraqi capital Baghdad on May 4, 2020, during the novel coronavirus pandemic…
ترك الزبونان 1000 دولار لعمال المطعم - صورة تعبيرية

شعر موظفو أحد مطاعم ولاية نورث كارولينا بالدهشة بعد ترك زبونين "بقشيشا" بقيمة 1000 دولار، في يوم إعادة افتتاح المطعم الذي أغلق بسبب إجراءات احتواء فيروس كورونا.

ونقل موقع فوكس نيوز الإخباري عن إدارة المطعم، التي لم تكشف هوية الزبونين، تأكيدها أنهما "زوجان محليان يبدو أنهما استمتعا فعلا بوجبتهما"، ودفع الزوجان قيمة فاتورتهما الأصلية التي بلغت نحو 44 دولارا.

وقال صاحب المطعم "هناك الكثير من اللطف في هذا العالم"، مضيفا "بعد أن غادرا، لاحظت مضيفتنا البقشيش السخي بشكل لا يصدق".

وقالت صفحة فيسبوك الخاصة بالمطعم "في البداية تركا هبة بقيمة 20 دولارا، ثم خربشا على الرقم وكتبا بدلا منه 1000 دولار"، مع ملاحظة "بوركتم جميعا".

Today was our first day back...A sweet couple came in first thing this morning. Although they live in the area, this was...

Posted by Famous Toastery on Saturday, May 23, 2020

واختار موظفو المطعم تقسيم المبلغ بينهم.