الصورة لاقت إعجاب الآلاف
الصورة لاقت إعجاب الآلاف | Source: Courtesy Photo

التقط مصور هندي كان في رحلة سفاري بإندونيسيا صورة "مؤثرة" لحيوان إنسان الغاب وهو يمد يده لمساعدة رجل كان واقفا وسط الوحل والمياه.

المصور أنيل برابهاكار الذي نشر الصورة على إنستغرام ولقيت نحو 18 ألف حالة إعجاب، قال لـ"سي أن أن" إنه كان في رحلة بجزيرة "بورنيو" عندما شاهد الموقف.

إنسان الغاب الذي تشبه ملامحه وحركاته الإنسان وهو من أنواع القرود المهددة بالانقراض مد يده للرجل كما لو كان يقول له : "هي يمكنني مساعدتك؟".

الرجل وهو حارس جاء لتنظيف بركة المياه من الثعابين، استدار وقفز خارج المياه، وعندما سأله المصور عن سبب عدم استجابته لعرض للقرد، قال إنها "حيوانات متوحشة ولا تستطيع توقع تصرفاتها".

ووصف المصور وهو بيولوجي اللحظة بأنها كانت "مؤثرة" له للغاية ولم يتوقع حدوثها.

وقالت "سي أن أن" إن إنسان الغابة الذي يعيش في الجزيرة تهدده الثعابين وكذلك حرائق الغابات والصيد.

خلت المطاعم في فلوريدا بعد صدور قرار إغلاق كل مطاعم الولاية باستثناء خدمات توصيل الطلبات بسبب كورونا
خلت المطاعم في فلوريدا بعد صدور قرار إغلاق كل مطاعم الولاية باستثناء خدمات توصيل الطلبات بسبب كورونا

ترك أحد الأشخاص بقشيشا يبلغ 10 آلاف دولار في مطعم في فلوريدا، تقاسمه نحو 20 موظفا بشكل متساو، قبل طرد معظمهم من العمل في اليوم التالي بسبب وباء كورونا المستجد.

وكتبت سلسلة "سكيليت" المحلية المتخصصة بتحضير وجبات الفطور على صفحتها على "فيسبوك" الخميس "رغم كل القصص السلبية التي نسمعها الآن، لا يزال هناك أشخاص رائعون في العالم".

خلال الأسبوع الماضي، ترك الزبون هذا المبلغ في مطعم نابولي على الساحل الغربي لفلوريدا عشية صدور قرار إغلاق كل مطاعم الولاية باستثناء خدمات توصيل الطلبات.

وقال مالك سلسلة المطاعم روس إيدلوند، للصحافة المحلية "لا نعرف حتى الآن من هو"، لكنه يأمل بتحديد هوية هذا المحسن السخي.

وقال "لدينا زبائن يترددون بانتظام منذ سنوات، إنهم أصدقاء لكننا لا نعرف أسماءهم. نعرف وجوههم وأطباقهم المفضلة وأين يفضلون الجلوس، لكننا لا نعرف بالضبط من هم".

وفي ذلك اليوم، عاد 20 موظفا في مطعم نابولي إلى منازلهم ومعهم 500 دولار إضافية في جيوبهم. وفي اليوم التالي، لم يعد معظمهم إلى العمل.

وأضاف إيدلوند أنه اضطر للتخلي عن 90 في المئة من أصل 200 موظف يعملون في تسعة مطاعم في فلوريدا بسبب قرار الإغلاق.