الصورة لاقت إعجاب الآلاف
الصورة لاقت إعجاب الآلاف | Source: Courtesy Photo

التقط مصور هندي كان في رحلة سفاري بإندونيسيا صورة "مؤثرة" لحيوان إنسان الغاب وهو يمد يده لمساعدة رجل كان واقفا وسط الوحل والمياه.

المصور أنيل برابهاكار الذي نشر الصورة على إنستغرام ولقيت نحو 18 ألف حالة إعجاب، قال لـ"سي أن أن" إنه كان في رحلة بجزيرة "بورنيو" عندما شاهد الموقف.

إنسان الغاب الذي تشبه ملامحه وحركاته الإنسان وهو من أنواع القرود المهددة بالانقراض مد يده للرجل كما لو كان يقول له : "هي يمكنني مساعدتك؟".

الرجل وهو حارس جاء لتنظيف بركة المياه من الثعابين، استدار وقفز خارج المياه، وعندما سأله المصور عن سبب عدم استجابته لعرض للقرد، قال إنها "حيوانات متوحشة ولا تستطيع توقع تصرفاتها".

ووصف المصور وهو بيولوجي اللحظة بأنها كانت "مؤثرة" له للغاية ولم يتوقع حدوثها.

وقالت "سي أن أن" إن إنسان الغابة الذي يعيش في الجزيرة تهدده الثعابين وكذلك حرائق الغابات والصيد.

روبوت للمساعدة في الحفاظ على التباعد الاجتماعي في مقهى بكوريا الجنوبية
روبوت للمساعدة في الحفاظ على التباعد الاجتماعي في مقهى بكوريا الجنوبية

يقدم الروبوت الجديد باريستا المشروبات بأحد مقاهي مدينة دايجون في كوريا الجنوبية بأسلوب مهذب وسريع وهو يشق طريقه نحو الزبائن بسلاسة. 

ويقول باريستا "تفضل شاي لاتيه اللوز الذي طلبته، من فضلك استمتع. إنه أفضل إذا قمت بتقليبه"، بينما تستلم زبونة مشروبها على صينية مثبتة في الروبوت الأبيض الكبير اللامع على شكل كبسولة. 

وبعدما تمكنت من احتواء تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أصاب ما يزيد على 11000 شخص وأودى بحياة 267، تنتقل كوريا الجنوبية ببطء من قواعد التباعد الاجتماعي المشددة إلى ما تسميه الحكومة إجراءات "التباعد في الحياة اليومية". 

وقال لي دونغ باي مدير الأبحاث في شركة فيجن سيميكون، مزودة حلول المصانع الذكية التي طورت الروبوت باريستا مع معهد علمي تديره الدولة، إن الروبوتات يمكن أن تساعد الناس في الحفاظ على التباعد الاجتماعي في الأماكن العامة. 

وأضاف "نظامنا لا يحتاج إلى مدخلات من البشر بدءا من الطلب وحتى التسليم، وقد جرى ترتيب الطاولات بشكل متناثر لضمان الحركة السلسة للروبوتات، وهو ما يتناسب مع حملة  التباعد الحالية". 

مقهى في كوريا الجنوبية تديره الروبوتات

مقهى في كوريا الجنوبية تديره الروبوتات بشكل شبه كامل.. ما رأيك بهذه الفكرة؟

Posted by ‎Alhurra قناة الحرة‎ on Monday, May 25, 2020

ويمكن للنظام، الذي يستخدم ذراعا آلية لصنع القهوة وروبوتا لتقديم الطلبات، أن يصنع 60 نوعا مختلفا من القهوة ويقدم المشروبات للعملاء في مقاعدهم.

ويمكنه أيضا التواصل ونقل البيانات إلى أجهزة أخرى، كما يحتوي على تقنية للقيادة الذاتية لحساب أفضل الطرق التي يسلكها داخل المقهى. 

واستغرق تحضير طلب مكون من ستة مشروبات سبع دقائق فقط. وكان الموظف البشري الوحيد في المقهى المكون من طابقين هو صانع المعجنات الذي لديه أيضا بعض واجبات التنظيف وإعادة تعبئة المكونات. 

وتهدف الشركة المصنعة والمعهد العلمي إلى تزويد ما لا يقل عن 30 مقهى بالروبوتات هذا العام. 

وقالت الطالبة لي تشاي مي (23 عاما) إن "الروبوتات ممتعة، وكان الأمر سهلا لأنك لست مضطرا للذهاب واستلام طلبك... لكنني أشعر ببعض القلق أيضا بشأن سوق العمل لأن العديد من أصدقائي يعملون بوظائف بدوام جزئي في المقاهي، وهذه الروبوتات ستحل محل البشر".