فرقة البوب الكورية الجنوبية "بي تي أس" تلغي جولة غنائية بسبب كورونا
فرقة البوب الكورية الجنوبية "بي تي أس" تلغي جولة غنائية بسبب كورونا

ألغت فرقة أغاني البوب "بي تي أس" الكورية الجنوبية الشهيرة عالميا، سلسلة من الحفلات الموسيقية المخطط لها في سيول في أبريل بسبب المخاوف من تفشي الفيروس في كوريا الجنوبية.

وقالت الوكالة التي تدير الفرقة إن من دواعي أسفها أن "تعلن إلغاء جولة الفرقة".

وكان من المفترض أن تغني الفرقة في الفترة من 11 إلى 12 أبريل ومن 18 إلى 19 أبريل في ملعب سيول الأوليمبي.

وقالت الوكالة إن تفشي المرض الحالي جعل من المستحيل التنبؤ بحجمه خلال التواريخ التي تم اعتمادها للحفلات الموسيقية. 

وقد وصل عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في كوريا الجنوبية، الجمعة، إلى 2022 شخصًا، بعد تسجيل 256 حالة إضافية في هذا البلد الذي يعتبر الأكثر تضررا من الفيروس بعد الصين، بحسب ما أعلنت السلطات الصحية.

ومعظم حالات الإصابة الجديدة بالفيروس سجلت في مدينة دايغو التي تعتبر بؤرة الوباء في كوريا الجنوبية، وفي مقاطعة غيونغسانغ الشمالية المجاورة لها. ويبلغ عدد الوفيات في كوريا الجنوبية جراء الفيروس 13 حتى الآن.

وأرجأت واشنطن وسيول، الخميس، المناورات العسكرية المشتركة بسبب الفيروس المتفشي في كوريا الجنوبية.

ووقع أكثر من مليون شخص عريضة على موقع مقر الرئاسة الكورية الجنوبية للمطالبة بإقالة الرئيس مون جاي-إن بسبب طريقة معالجة الأزمة.

وأوصت السلطات الأشخاص المصابين بالحمى أو الذين ظهرت عليهم مشاكل في الجهاز التنفسي بملازمة منازلهم.

والأربعاء تأكدت إصابة عسكري أميركي في ثكنة كارول على بعد 30 كيلومترا شمال دايغو، بكوفيد-19.

المذيعة الأميركية شانون بريم في غرفة نومها التي حولتها لاستوديو أخبار
المذيعة الأميركية شانون بريم في غرفة نومها التي حولتها لاستوديو أخبار

مع الحث على تطبيق استراتيجة "التباعد الاجتماعي" والبقاء في المنزل، نفذت إحدى المذيعات الأميركيات توصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وبدأت العمل من المنزل خوفا من تفشي وباء كورونا المستجد.

وحولت المذيعة في شبكة فوكس نيوز الأميركية شانون بريم، غرفة نومها إلى ستوديو مبسط تنقل منه الأخبار لمشاهدي القناة. 

ونشرت بريم مقطعا مصورا صغيرا من غرفة نومها، تدعو فيه المشاهدين إلى متابعة نشرة الأخبار، وظهر في المقطع فني إضاء ومصوران فقط، وقد احترموا المسافات فيما بينهم.  

وقالت بريم "يبدو الاستودو مختلفا قليلا الليلة، لكن لا داعي للقلق، سنجلب لكم أهم الأخبار ونوضح لكم ما هو حقيقي منها وما هو زائف". 

ونشرت المذيعة صورتين لها من على إنستغرام، وهي تؤدي عملها من غرفة النوم، حيث بدت وكأنها في استوديو حقيقي لوجود شاشة كبيرة خلفها، وصورة أخرى أوسع، وعبرت قائلة "ما بين الحقيقة والخيال". 

وتقدم بريم نشرة الأخبار في أوقات مهمة ما بين الحادية عشرة مساء والواحدة صباحا. 

وفي الولايات المتحدة، وصل عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، الأحد، إلى أكثر من 140 ألفا تعافى منهم 4435 شخصا وتوفي 2457 آخرون على الأقل.