U.S. President Donald Trump quickly moves away from Ambassador Debbie Birx, the White House coronavirus response coordinator,…
U.S. President Donald Trump quickly moves away from Ambassador Debbie Birx, the White House coronavirus response coordinator, as Vice President Mike Pence and Attorney General William Barr look on, after she said that she recently suffered from a…

انتشرت لقطة طريفة على وسائل التواصل الاجتماعي للرئيس الأميركي دونالد ترامب وهو يقف الى جانب منسقة الاستجابة لفرقة عمل فيروس كورونا في البيت الأبيض ديبورا بيركس خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض حول آخر تطورات الفيروس.

وخلال حديث بيركس قالت إنها كانت مصابة بالحمى قبل يومين، ليبادر ترامب مازحا الى التحرك عدة خطوات وكأنه يفر من المنصة خوفا من إصابتها بفيروس كورونا، ثم عاد مسرعا وهو يبتسم.

كشفت بيركس أنها خضعت للاختبار خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد إصابتها "بحمى منخفضة الدرجة"، وقالت للصحافيين: "لاحظتم أنني لم أكن هنا خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأجريت الاختبار في وقت متأخر من ليلة السبت وكانت النتيجة سلبية".

وفي وقت سابق، أظهرت الفحوص الطبية إصابة أحد مساعدي نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أكدت متحدّثة يوم الجمعة الماضي.

وقالت كيتي ميلر المتحدثة باسم بنس: "لا الرئيس ترامب ولا نائب الرئيس بنس كانا على اتصال وثيق به".

وكان ترامب خلال كلمته في المؤتمر قال: "الجائحة التي ألحقت خسائر فادحة بالاقتصاد الأميركي خصوصاً والعالمي عموماً، إنّ واقع أن يكون الدولار قوياً هو أمرٌ جيّد، هذا يبدو جيّدًا حقّاً، لكنّ الحقيقة هي أنّ هذا الأمر يجعل أشياء معيّنة مثل التجارة أكثر صعوبة".

مستشفى سانت توماس الذي يقبع فيه رئيس الوزراء البريطاني وهي إحدى مستشفيات الخدمة الصحية الوطنية
مستشفى سانت توماس الذي يقبع فيه رئيس الوزراء البريطاني وهي إحدى مستشفيات الخدمة الصحية الوطنية

احتفى عاملون في مستشفى بريطاني بانتصار رجل يبلغ من العمر 84 عاما على فيروس كورونا المستجد، بعد أسبوعين من صراعه مع مرض كوفيد-19 في المستشفى. 

وأظهر مقطع فيديو العاملين من الأطباء والممرضين، الذين كانوا جميعهم يرتدون كمامات وأقنعة للوجه، وهم يصفقون للرجل أثناء مغادرته المستشفى. 

وقالت ناشرة الفيديو، إن الرجل الذي كان مريضا هو جدها، وأن إصابته بفيروس كورونا المستجد "اكتشفت بعد إجراء اختبار عينة له". 

وأضافت "سرعان ما انتهى به الحال إلى الإصابة بالتهاب رئوي، وقال الأطباء لنا حينها إن الساعات الأربع والعشرين القادمة ستكون حاسمة، لكنها إرادة الرب". 

وأشارت إلى عدم معرفة العائلة بكيفية إصابته بالفيروس، لكنه كان قد "عاد من سفره إلى جامايكا قبل اكتشاف إصابته بأسبوع". 

وقدمت الحفيدة الشكر للعاملين في مستشفيات الخدمة الصحية الوطنية، والتي تمول من دافعي الضرائب. 

وفي التعليقات قالت سيدة تدعى أليس، إن والدها يحارب حاليا من أجل حياته "رؤية ذلك يعطيني الأمل بأن ربنا سوف يعيده إلينا في البيت سالما". 

لكن سيدة أخرى تدعى ماري أغاكي ردت عليها قائلة "تمسكي بالأمل واستمري به، عمي الكبير الذي يبلغ من العمر 83 عاما كان يعاني من مشاكل في الرئة قبل أن يتعافى ويخرج السبت من المستشفى". 

وسجلت بريطانيا 786 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد في 24 ساعة، في رقم قياسي جديد، لتصل الحصيلة الإجمالية الى ستة آلاف وفاة في البلاد، كما أعلنت الحكومة الثلاثاء.

وتوفي 6159 مريضا في المستشفى بعدما شخصت إصابتهم بكوفيد-19 كحصيلة إجمالية، كما أعلنت وزارة الصحة. وهناك 213,181 شخصا خضعوا لفحوص الكشف عن المرض بينهم 55 ألفا و242 جاءت نتائجهم إيجابية.