FILE PHOTO: Britain's Prince Charles, Prince William and Catherine, Duchess of Cambridge, Prince Harry and Meghan, Duchess of…
FILE PHOTO: Britain's Prince Charles, Prince William and Catherine, Duchess of Cambridge, Prince Harry and Meghan, Duchess of Sussex attend the annual Commonwealth Service at Westminster Abbey in London, Britain March 9, 2020. Phil Harris/Pool via…

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة الأميركية ميغان ماركل منعت زوجها الأمير هاري من السفر إلى المملكة المتحدة، لرؤية والده الأمير تشارلز المصاب بفيروس كورونا المستجد.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن مصادر مقربة من ميغان أن هاري محبط، وأنه يريد السفر لتقديم المساعدة لوالده المريض، وأنه على اتصال دائم به.

وأشارت إلى أن الأمير هاري وزوجته ميغان وابنهما أرتشي يقضون فترة العزل الصحي في قصرهم في جزيرة فانكوفر الكندية، وأنهم يتبعون نظام نظافة صارم، للوقاية من الفيروس التاجي.

وأوضحت المصادر المقربة من ميغان أن هاري يشعر بالعجز لعدم قدرته على السفر، وأنه قلق على الملكة إليزابيث الثانية، ويخشى إصابته بالعدوى عن طريق الأمير تشارلز.

كما أكدت ميغان أن أزمة كورونا قربتهم أكثر من العائلة المالكة، وأن هاري على اتصال دائم بالملكة وشقيقه الأمير وليام، مشيرة إلى أنهما سيفعلان ما بوسعهما من كندا لمساعدة الأمير المصاب.

وكان القصر الملكي أعلن أمس أن الأمير تشارلز، 71 عاماً، وريث العرش البريطاني والابن الأكبر للملكة إليزابيث الثانية، مصاب بفيروس كورونا، وأن أعراض المرض التي تظهر عليه خفيفة، وأنه في وضع جيد.

وأكد بيان القصر أن نتائج اختبار زوجته دوقة كورنوال كاميلا سلبية، وأنهما يقبعان حالياً في الحجر الصحي في إسكتلندا.

وتعاني إنكلترا من تفشي كبير لفيروس كورونا، إذ بلغ عدد الإصابات نحو 9640 حالة، كما بلغ عدد الوفيات نحو 466 حالة، مما دفع الحكومة البريطانية إلى فرض الحجر الصحي في مختلف أنحاء البلاد.

يذكر أن الأمير هاري وزوجته وميغان ماركل أعلنا في يناير الماضي اعتزلهما الحياة الملكية وتخليهما عن واجباتهما الملكية، ليصبحا مستقلين ماليا، وأنهما سيعيشان في جزيرة فانكوفر في كندا.

روبوت للمساعدة في الحفاظ على التباعد الاجتماعي في مقهى بكوريا الجنوبية
روبوت للمساعدة في الحفاظ على التباعد الاجتماعي في مقهى بكوريا الجنوبية

يقدم الروبوت الجديد باريستا المشروبات بأحد مقاهي مدينة دايجون في كوريا الجنوبية بأسلوب مهذب وسريع وهو يشق طريقه نحو الزبائن بسلاسة. 

ويقول باريستا "تفضل شاي لاتيه اللوز الذي طلبته، من فضلك استمتع. إنه أفضل إذا قمت بتقليبه"، بينما تستلم زبونة مشروبها على صينية مثبتة في الروبوت الأبيض الكبير اللامع على شكل كبسولة. 

وبعدما تمكنت من احتواء تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أصاب ما يزيد على 11000 شخص وأودى بحياة 267، تنتقل كوريا الجنوبية ببطء من قواعد التباعد الاجتماعي المشددة إلى ما تسميه الحكومة إجراءات "التباعد في الحياة اليومية". 

وقال لي دونغ باي مدير الأبحاث في شركة فيجن سيميكون، مزودة حلول المصانع الذكية التي طورت الروبوت باريستا مع معهد علمي تديره الدولة، إن الروبوتات يمكن أن تساعد الناس في الحفاظ على التباعد الاجتماعي في الأماكن العامة. 

وأضاف "نظامنا لا يحتاج إلى مدخلات من البشر بدءا من الطلب وحتى التسليم، وقد جرى ترتيب الطاولات بشكل متناثر لضمان الحركة السلسة للروبوتات، وهو ما يتناسب مع حملة  التباعد الحالية". 

مقهى في كوريا الجنوبية تديره الروبوتات

مقهى في كوريا الجنوبية تديره الروبوتات بشكل شبه كامل.. ما رأيك بهذه الفكرة؟

Posted by ‎Alhurra قناة الحرة‎ on Monday, May 25, 2020

ويمكن للنظام، الذي يستخدم ذراعا آلية لصنع القهوة وروبوتا لتقديم الطلبات، أن يصنع 60 نوعا مختلفا من القهوة ويقدم المشروبات للعملاء في مقاعدهم.

ويمكنه أيضا التواصل ونقل البيانات إلى أجهزة أخرى، كما يحتوي على تقنية للقيادة الذاتية لحساب أفضل الطرق التي يسلكها داخل المقهى. 

واستغرق تحضير طلب مكون من ستة مشروبات سبع دقائق فقط. وكان الموظف البشري الوحيد في المقهى المكون من طابقين هو صانع المعجنات الذي لديه أيضا بعض واجبات التنظيف وإعادة تعبئة المكونات. 

وتهدف الشركة المصنعة والمعهد العلمي إلى تزويد ما لا يقل عن 30 مقهى بالروبوتات هذا العام. 

وقالت الطالبة لي تشاي مي (23 عاما) إن "الروبوتات ممتعة، وكان الأمر سهلا لأنك لست مضطرا للذهاب واستلام طلبك... لكنني أشعر ببعض القلق أيضا بشأن سوق العمل لأن العديد من أصدقائي يعملون بوظائف بدوام جزئي في المقاهي، وهذه الروبوتات ستحل محل البشر".