Customers wear face masks as a preventive measure against coronavirus, COVID-19,  while shopping in a supermarket in Washington…
متسوقون داخل متجر في العاصمة الأميركية واشنطن

يمتنع الكثير من الناس عن الذهاب إلى متاجر البقالة الكبيرة منها والصغيرة، خوفا من الإصابة بفيروس كورونا، فيلجأون إلى خدمات توصيل الطلبات للمنازل.

لكن سواء كنت تذهب إلى متاجر البقالة، أو تطلب احتياجاتك عن بعد، فهناك خطوات يفضل اتباعها للوقاية من فيروس كورونا المستجد، يقدمها موقع "كونسيومر ريبورتس".

 

1- اغسل الأوعية

عليك التأكد من خلو العبوات والأغلفة من الفيروس، عن طريق تنظيفها.

وينصح موقع "كونسيومر ريبورت" بمسح الأوعية بالمناديل المطهرة، سواء كانت زجاجية أم معدنية. وإذا كان هذا غير عملي في نظرك، فيمكنك غسل يديك عقب الانتهاء من مسك العبوات.

 

2- اغسل يديك ونظف الأسطح

احرص دائما على غسل يديك، والأسطح، عندما تترك مشترياتك عليها.

 

3- اغسل المنتجات

بحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن خطر انتقال فيروس كورونا من خلال الطعام يعتبر منخفضا، لكن لا مانع من غسل وفرك الخضروات والفواكه تحت المياه، إذ يساعد ذلك على الأقل في إزالة المبيدات الحشرية.

 

4- تجنب الاستلام المباشر

حاول الترتيب مع الجهة التي سترسل إليك المشتريات، بحيث تتسلمها من على عتبة الباب أو من مكان قريب، وليس من يد العامل مباشرة.

 

5- امنح البقشيش إلكترونيا

ضمن فوائد الدفع الإلكتروني، أنك تستطيع منح عامل التوصيل بقشيشا إلكترونيا من دون أن تتواصل معه مباشر.

 

في حال الذهاب إلى البقالة

 

1- اختر الوقت الأقل انشغالا

في حال اضطررت إلى الذهاب للتسوق في المتاجر، فربما عليك الذهاب في الأوقات التي تقل فيها الحركة، فكلما قل الاحتكاك بالناس، كلما قل خطر الإصابة.

 

2- ارتد غطاء للوجه

نصحت مراكز الوقاية من الأمراض الأميركية مؤخرا، بارتداء قناع للوجه،إذ يساعد هذا في تقليل نسب الإصابة بفيروس كورونا. وقالت المراكز إن القناع يمكن أن يكون مصنوعا من القماش.

 

3- اصطحب معقما

استخدم المناديل المعقمة في مسح يدك وعربة التسوق في السوبر ماركت، لتجنب العدوى.

 

4- استخدم بطاقة ائتمان أو خصم

بهذا لن تتسلم العملات الورقية من الصراف، واحرص على استخدام قلمك الخاص من أجل توقيع الإيصالات.

وإذا كنت تستطيع، فيمكنك استخدام تطبيقات الدفع الافتراضية، مثل "Apple Pay".

صحيفة تكشف معلومات جديدة حول قتل المراهقة الإيرانية رومينا على يد أبيها
صحيفة تكشف معلومات جديدة حول قتل المراهقة الإيرانية رومينا على يد أبيها

ذكرت صحيفة إيرانية أن رضا أشرفي قاتل ابنته رومينا، "استفسر" عن عقوبته، قبل ارتكاب الجريمة، لتدحض بذلك تقارير سابقة قالت إن أشرفي أصيب بـ"جنون لحظي" عند ذبح ابنته "بحجة الشرف"، وأنه نادم على فعلته.

وكان أشرفي قد قام بذبح ابنته بمنجل أثناء نومها، بعد هروبها مع صديق لها، قبل إعادتها إلى المنزل رغم توسلها للشرطة بأن أباها سوف يؤذيها.

وقالت صحيفة شهروند إن أشرفي اتصل "قبل شهر بصهره  الذي يعمل محاميا، وعرف أن الأب هو ولي الدم ولن يقتص منه"، وذلك وفقا لتقرير نشره موقع إيران انترناشونال الأحد.

لكن جريمة  القتل لاقت استنكارا واسعا داخل إيران وخارجها، بل حتى من أناس يعيشون في ذات القرية التي وقعت فيها الحادثة، إذ اعتبروا أن "والد رومينا لم يحترم الناس ولا القانون بقتل ابنته"، حسب الموقع.

رعنا دشتي، والدة رومينا أشرفي، كانت قد ذكرت في تصريحات صحفية أن  زوجها كان قاسيا جدا حيال ابنته ذات الأربعة عشر ربيعا، فيما يخص علاقاتها وطريقة لبسها.
وأوضحت  أنه طالبها أكثر من مرة بالانتحار قبل أن يقتلها بنفسه، "اشترى سم الفئران وطلب من رومينا أن تتناوله بدلا من أن يقتلها (بيديه)"، تابعت الأم.

وطالبت دشتي بالقصاص من زوجها، قاتل ابنتها، "أريد الانتقام. لا أستطيع رؤيته مرة أخرى".

وقد هزت الجريمة الرأي العام في إيران، وسط اتهامات للحكومة بعدم القيام بما يكفي لحماية النساء من الجرائم "بداعي الشرف".

ولا يعاقب القانون الإيراني على "جرائم الشرف" بالإعدام، كما لا يقتص من "ولي الدم" وهو الأب، أو الجد في حالة غياب الأب. ويتحول القصاص إلى دية وسجن، بحسب مصادر  حقوقية محلية.