النمر نادية (4 سنوات) يعاني من الإصابة بفيروس كورونا المستجد
النمر نادية (4 سنوات) يعاني من الإصابة بفيروس كورونا المستجد

في حادثة هي الأولى من نوعها، اكتشفت حديقة حيوان في ولاية نيويورك الأميركية إصابة أول نمر بفيروس كورونا المستجد، وفقا لمختبرات وزارة الزراعة الأميركية. 

وأجرت السلطات المسؤولة في حديقة برونكس في نيويورك، اختبار فيروس كورونا، لأنثى نمر تبلغ من العمر أربعة أعوام بعد ظهور أعراض مرضية في جهازها التنفسي. 

وبحسب بيان الحديقة فإن "أنثى النمر المدعوة نادية وشقيقتها أزول ونمرين آخرين وثلاثة أسود أفريقية أصيبوا بسعال جاف". 

وقالت السلطات إنها تتوقع أن تتعافى الحيوانات المصابة جميعها. 

وكانت الحديقة قد شهدت إصابة شخص يعمل فيها ويعتني بتلك الحيوانات، من دون أن تظهر عليه أعراض المرض، بحسب البيان. 

وقال المسؤولون في حديقة الحيوان إنه "على الرغم من أن القطط أصيبت بانخفاض في الشهية، فإنها تتحسن مع الرعاية البيطرية وتتفاعل مع مربيها". 

وأضاف البيان أن "من غير المعروف كيف سيتطور هذا المرض في القطط الكبيرة لأن الأنواع المختلفة يمكن أن تتفاعل بشكل مختلف مع الإصابات الجديدة، لكننا سنواصل مراقبتها عن كثب ونتوقع الشفاء الكامل لها". 

وقال البيان "إن جميع الموظفين الذين يقومون برعاية الحيوانات يطبقون حاليا الإجراءات الوقائية". 

وتنصح وزارة الزراعة الأميركية الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد بتقليل الاتصال مع الحيوانات حتى الأليفة منها، نظرا لعدم معرفة الكثير عن الفيروس وكيفية انتشاره وانتقاله وتحولاته وتطوراته.  
 

الخاصية الجديدة في لعبة ببجي أثارت الكثير من الجدل
الخاصية الجديدة في لعبة ببجي أثارت الكثير من الجدل

قدمت اللعبة العالمية الشهيرة "ببجي" اعتذارا عن التحديث الأخير الذين قال مستخدمون إنه يجبر اللاعبين على الانحناء لتمثال على شكل "صنم" من أجل الحصول على بعض الميزات داخل اللعبة الأشهر في المنطقة العربية.

وقال الحساب الرسمي للعبة باللغة العربية على تويتر إن "فريق ببجي موبايل يود التطرق لمسألة القلق التي نتجت عن التحديث الأخير، ونود أن نعبر عن أسفنا حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى اللاعبين".

وأضاف "اتخذنا الإجراءات وأزلنا الخاصية.. فريق لعبة ببجي موبايل يحترم جميع الأديان ويبذل أقصى ما بوسعه لتوفير بيئة لعب آمنة للجميع".

ورغم أن اللعبة تروج للعنف أصلا، أثارت الخاصية الجديدة التي تم الحديث عنها خلال الأيام القليلة الماضية جدلا واسعا في الدول العربية والإسلامية على اعتبار أنها تروج لـ"عبادة الأصنام" المحرمة في الدين الإسلامي.

و"ببجي" لعبة على الهواتف الذكية والحواسيب، تقوم فكرتها على معارك يشارك فيها لاعبون من مختلف أنحاء العالم عبر الإنترنت، وتنتشر بشكل خاص في أوساط المراهقين.