دمى في مطاعم لتوانيا
دمى في مطاعم لتوانيا لأإقناع الزبائن بالعودة

 استعان بعض أصحاب المطاعم في العاصمة الليتوانية فيلنيوس بدمى ترتدي قبعات مهرجين وملابس راقية للجلوس على المقاعد من أجل إقناع الزبائن بالعودة إليها بعد رفع إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا، ومساعدتهم في الوقت نفسه على اتباع قواعد التباعد الاجتماعي وهم خارج منازلهم.

وقال بيرني تير براك إنه لجأ لهذه الفكرة بعدما هاله منظر خواء مطعمه الذي أعاد فتحه في البلدة القديمة بالعاصمة فيلنيوس.

وحتى عندما بدأ زبائن المطعم في العودة إليه كان على صاحبه الالتزام بالقيود والحفاظ على مسافات فاصلة بين الطاولات، مما أفسد المنظر العام داخل المطعم.

لذا لجأ تير براك للاستعانة بمصممين محليين وطلب منهم تصميم ملابس لبعض دمى عرض الأزياء، ووضعهم على مقاعد الطاولات التي ينبغي أن تظل خالية طبقا لقواعد التباعد الاجتماعي.

وكالة رويترز نقلت عن تير براك قوله "عندما وضعنا كل الدمى في أماكنها، شعرت على الفور وكأن المطعم كامل العدد.. كان لذلك تأثير أفضل". 

وأضاف "شعرنا بأن الأمر على ما يرام".

وشجع تير براك المقاهي والمطاعم الأخرى على الانضمام لمبادرته بهدف إنعاش قطاع المطاعم بأكمله. 

وسيتم توزيع 60 دمية على 14 مطعما في البلدة على مدى الأسبوعين المقبلين.

وليست هي المرة الأولى التي يبدع فيها الليتوانيون في مواجهة فيروس كورونا المستجد، إذ سبق وانتظم في هذا البلد أسبوع موضة خاص بالكمامات.

وأطلقت مدينة فيلنيوس عاصمة ليتوانيا أسبوع موضة يتماشى مع وباء فيروس كورونا المستجد، لكن من دون منصات لعرض الأزياء بل مجرد لافتات ومن دون أزياء أنيقة، وإنما كمامات فقط.

ونُشرت 21 لافتة في أنحاء المدينة المدرجة على قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، تعرض صورا لرجال ونساء وأطفال يضعون كمامات ضمن ما يطلق عليه "أسبوع موضة الكمامات".

وجميع سكان ليتوانيا مطالبون بوضع الكمامات في الخارج كإجراء وقائي من انتشار مرض كوفيد-19.

ويختار التصاميم أعضاء في مجموعة محلية على موقع فيسبوك، دشنتها مصممة الأزياء يوليا يانوس لتبادل التصاميم الحديثة للكمامات ونصائح لصنعها في المنزل.

وقالت المصممة التي تبلغ من العمر 50 عاما "الكمامة طريقة جيدة لتظهر إبداعك وتعبر عن نفسك. وصنعها نشاط جيد بينما أنت جالس في المنزل مع الأطفال".

وأضافت أن اللافتات تعرض كمامات مصنوعة من الصفر وكمامات طبية عليها تصاميم مطبوعة.

وأصاب فيروس كورونا المستجد نحو 1593 شخصا في لتوانيا وقتل 61 بينما شفي 1049 آخرين في آخر حصيلة نشرتها المصالح الطبية في البلاد.

كرو دراغون تلتحم بمحطة الفضاء الدولية
كرو دراغون تلتحم بمحطة الفضاء الدولية

التحمت المركبة "كرو دراغون" التابعة لشركة "سبايس إكس" وعلى متنها رائدان من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، الأحد، بمحطة الفضاء الدولية.

وبدأ التحام المركبة والمحطة (14:22 ت غ)، واستغرق استكماله بضع دقائق.

ويوجد على متن المركبة الرائدان بوب بنكن وداغ هيرلي، وهما مخضرمان في برنامج المكوكات الفضائية الذي أوقف في العام 2011.

وأبلغ أحدهما مركز المراقبة بـ"اكتمال الالتحام".

وقال "إنه لشرف كبير أن أكون جزءا صغيرا من هذا الجهد الذي استغرق تسع سنوات منذ آخر مرة التحمت فيها مركبة فضائية أميركية بمحطة الفضاء الدولية".

وبعد الالتحام سيتم ضغط الممر الذي يربط المركبة بالمحطة في عملية تستغرق نحو ساعة، يمكن بعدها فتحه.

وأطلق صاروخ "فالكون 9" والكبسولة "كرو دراغن" من منصة الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء بولاية فلوريدا، السبت.

وانطلقت الرحلة من نفس المكان الذي نقل منه صاروخ "ساتورن 5" مهمة أبولو 11، أول رحلة مأهولة إلى القمر، ومنه انطلقت أول وآخر مهمات للمركبات الفضائية الأميركية.