صورة هلال شوال يوم السبت كما بثها مركز الفلك الدولي
صورة هلال شوال يوم السبت كما بثها مركز الفلك الدولي

في وقت أجمعت أغلب الدول العربية والإسلامية على أن يوم الأحد هو أول أيام عيد الفطر، قالت دول أخرى إنها رصدت هلال شوال مساء الجمعة وبدأ العيد فيها اليوم السبت.

إلا إن مركز الفلك الدولي، شكك في أن تكون تلك الدول قد رأت هلال شوال فعلا، وقال إنه تلقى استفسارات حول إعلان تلك الدول، وقدم تفسيرا لما قد يكون حدث هناك أثناء تحري الهلال.

وقال المركز في تغريدة عبر تويتر: "هناك استفسارات حول إعلان بعض الدول الأفريقية رؤية الهلال مساء يوم الجمعة على الرغم من غروب القمر قبل الشمس في جميع دول العالم الإسلامي. يشار إلى أن كوكبي الزهرة وعطارد كانا متواجدين فوق الأفق الغربي وبشكل متقارب جدا ولافت للنظر كما هو مبين في الصور المرفقة. قد يكون هذا هو السبب."

ونشر المركز صورة توضح موقع القمر تحت الأفق لحظة غروب الشمس يوم الجمعة، وموقع عطارد والزهرة المتقاربين فوق الأفق الغربي، وذلك كما يظهر من غرب أفريقيا.

وكانت كل من موريتانيا ومالي والنيجر وساحل العاج أعلنت أن يوم السبت هو أول أيام عيد الفطر خلافا لأغلبية العالم الإسلامي.

يعاني سكان نيو مدريد من تلوث الهواء
يعاني سكان نيو مدريد من تلوث الهواء

تعاني مقاطعة في ولاية ميزوري الأميركية من شدة تلوث الهواء بسبب الدخان الناتج عن مصنع للألمونيوم أعيد افتتاحه بعد أن تعرضه للإفلاس.

وقالت وكالة رويترز في تقرير لها إن مصنعا لصهر الألمونيوم في مقاطعة نيو مدريد ينتج "أقذر" هواء في الولايات المتحدة بحسب بيانات لوكالة حماية البيئة الأميركية التابعة للحكومة الفدرالية.

وتشير تلك البيانات إلى أن المصنع ومحطة لتوليد الكهرباء تابع للشركة المالكة أنتج حوالي 30 ألف طن من ثاني أكسيد الكبريت وأكسيد النيتروجين في عام 2019.

وزادت تركيزات ثاني أكسيد الكبريت التي تم رصدها في الموقع نحو ثلاثة أضعاف المعايير الصحية التي حددتها الوكالة.

وهذا أعطى المنطقة حول المصنع أقل درجة في مؤشر جودة الهواء لوكالة حماية البيئة (131) لعام 2019، مع العلم أن أية درجة أعلى من 100 تعتبر مؤشرا على هواء غير صحي، وكانت النسبة الأعلى في العام الماضي من نصيب مقاطعة سان برناردينو في كاليفورنيا، بسبب حرائق الغابات.

واللافت أن المصنع وهو أكبر جهة توظيف في المنطقة قد ازدهر مجددا بفضل التعريفات الجمركية التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على واردات الألمونيوم.

وقال خبراء محليون إن سبب تغاضي السكان عن هذه المعدلات المقلقة للتلوث هو سعيهم نحو الحصول وظائف المصنع في المقاطعة التي تعاني من مشكلات اقتصادية.

وبسبب تلوث الهواء، ارتفعت معدلات الوفيات في المقاطعة بسبب مرض الانسداد الرئوي المزمن عن بقية أنحاء الولاية بنسبة 87 في المئة بحسب بيانات وزارة الصحة في ميزوري.

واتخذت إدارة ترامب إجراءات خلال ولايته سمحت بتخفيف بعض التشريعات للسماح بأعمال التعدين والحفر لتحفيز الصناعة، رغم مخاوف خبراء البيئية.

ورفضت الإدارة تشديد معايير إنتاج المصانع للسخام، ويرى بعض الخبراء أن المعايير الحالية غير كافية وتسهم في ارتفاع معدلات الوفيات بالفيروس التاجي الجديد.