سجن طبيب أسنان لعلاجه المرضى وهو واقف على هافر بورد
سجن طبيب أسنان لعلاجه المرضى وهو واقف على هافر بورد

قضت محكمة أنكوراغ العليا في ولاية ألاسكا الأميركية، بسجن طبيب أسنان يدعى "سيث لوكهارت"  12 عاما، ومنعه من العمل 8 سنوات، ووضعه تحت المراقبة 10 سنوات، بسبب ممارسته عمله بطريقة متهورة والاحتيال على النظام الصحي، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

وأظهرت مقاطع فيديو للوكهارت وهو يقوم بخلع ضرس سيدة وهو واقف على لوح تزحلق كهربائي "هافر بورد"، وفي فيديو آخر وهو على لوح تزلج، ثم أرسل الفيديوهات لأصدقائه.

وقال مكتب المدعي العام إنه تهم لوكهارت تشمل جنح الاحتيال على التأمين الصحي وممارسة الطب بطريقة متهورة غير أخلاقية.

بينما أكد ممثلو الادعاء أن لوكهارت، 35 عامًا، كاد أن يقتل العديد من المرضى بسبب تهوره، وإجراء التخدير آلاف المرات دون تدريب، كما سرق أموالا من تأمين ألاسكا.

وأضاف مكتب المدعى العام أنه من المقرر عقد جلسة استماع منفصلة في نهاية هذا الشهر لتحديد التعويض عن جرائمه، وعن الأموال التي اختلسها، وطالب المدعين بتعويضات بلغت قيمتها 2.2 مليون دولار.

وأشار الادعاء إلى أن لوكهارت كان يجبر المرضى على التخدير الكلي، للاحتيال على التأمين، والمطالبة بتكاليف إضافية.

من جانبه، قال لوكهارت، وهو يقرأ من بيان مُعد في المحكمة: "بالنظر إلى الوراء، لا يمكنني أن أقول بالضبط متى بدأت في الخروج عن المسار"، وتابع "على الرغم من أنني لا أشك في أنني كنت قادرًا على تقديم الرعاية وتخفيف الألم للعديد من الأشخاص الذين كانوا في أمس الحاجة إليها، إلا أنني أعلم أيضًا أنه كان بإمكاني الحفاظ على الانضباط والتركيز بشكل أفضل أثناء خدمة المرضى".

هياكل مماثلة كانت قد ظهرت في مناطق متفرقة من العالم أواخر 2020
هياكل مماثلة كانت قد ظهرت في مناطق متفرقة من العالم أواخر 2020 | Source: Social Media/X/LVMPD

كشفت شرطة مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركية، عن العثور على هيكل معدني "غامض" في مسار مشي للمسافات الطويلة، بحسب شبكة "سي إن إن" الأميركية.

وكتبت الشرطة في منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، تتضمن صورا للهيكل: "نرى الكثير من الأشياء الغريبة عندما يذهب الناس للمشي لمسافات طويلة، مثل عدم الاستعداد للطقس، وعدم جلب ما يكفي من الماء ... لكن تحققوا من ذلك. كيف وصل إلى هناك؟".

وأضافت أنه تم العثور على الهيكل خلال عطلة نهاية الأسبوع بالقرب من غاس بيك شمال مدينة لاس فيغاس.

ولم تستجب شرطة لاس فيغاس على الفور لطلب "سي إن إن" للتعليق.

وبحسب الشبكة، فإن الهيكل الذي ظهر في لاس فيغاس، يذكر بتلك التي ظهرت في جميع أنحاء العالم بعد مدة وجيزة من اكتشاف "هيكل فضي" يبلغ ارتفاعه 10 أقدام (3 أمتار) في أواخر عام 2020 من قبل طاقم طائرة هليكوبتر تحلق فوق صحراء ولاية يوتا.

ومنذ ذلك الحين، ظهرت هياكل مماثلة على قمة جبل في كاليفورنيا، وفي غابة في رومانيا، وجزيرة وايت قبالة الساحل الجنوبي لإنكلترا، وفقا للشبكة التي ذكرت أن عمليات مشاهدة مثل تلك الهياكل تباطأت إلى حد كبير منذ عام 2021، لكن في شهر مارس الماضي، عثر عامل بناء على هيكل في منطقة بويز بويلز أثناء المشي فوق أحد التلال.

وأثار منشور شرطة مدينة لاس فيغاس على فيسبوك الجدل بشأن طبيعة الهيكل، حيث ربط بعض المستخدمين بينه وبين "الكائنات الفضائية"، أو أنه "مقلب"، فيما افترض آخرون أنه "عمل فني"، بحسب "سي إن إن".

وفي عام 2020، جادل خبير المعارض، ديفيد زفيرنر، بأن الهيكل الذي وجد بولاية يوتا كان من عمل النحات الراحل، جون مكراكن، وأنه تم تركيبه بطريقة ما بعد وفاته في عام 2011.

لكنه تراجع لاحقا عن هذه النظرية قائلا: "عندما تنظر عن كثب إلى الصور. سترى المسامير والبراغي التي لا تتفق مع الطريقة التي أراد بها مكراكن أن يتم بناء عمله".

كما ادعى المصمم توم دانفورد، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية خلال ديسمبر 2020، أنه أقام الهيكل في جزيرة وايت، "من أجل المتعة فقط".