@Ibrahim_3eissa
أحدثت تصريحات عيسى في البرنامج موجة من الغضب والجدل. | Source: @Ibrahim_3eissa

أثارت تصريحات الإعلامي المصري إبراهيم عيسى حول ليلة الإسراء والمعراج جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مما استدعى تدخلا من النيابة العامة وردا من علماء الأزهر ودار الفتوى في مصر.

وكان الإعلامي إبراهيم عيسى قد اعتبر في تعليق في إحدى حلقات برنامج "حديث القاهرة" الذي يقدمه عبر قناة "القاهرة والناس" أن بعض القصص المرتبطة بمعراج (صعود) النبي محمد إلى السماء "وهمية".

ويؤمن المسلمون أن النبي محمد حُمل على ظهر البراق مع الملاك جبريل، في ليلة الإسراء والمعراج، من المسجد الحرام في مكة إلى المسجد الأقصى في القدس.

وكان عيسى ناقش سابقا أصل الإسراء والمعراج في الديانات والميثولوجيات القديمة، في إحدى حلقات برنامج "مختلف عليه"، على شاشة الحرة، عام 2019.

وأحدثت التصريحات الأحدث لعيسى في برنامج "حديث القاهرة" موجة من الغضب والجدل. وظهر اسمه واسم القناة في قائمة أكثر المواضيع تداولا عبر موقع تويتر في مصر.

ونشرت النيابة العامة المصرية بيانا جاء فيه: "أمر السيد المستشار العام باتخاذ إجراءات التحقيق في البلاغات التي قدمت إلى النيابة العامة ضد الإعلامي إبراهيم عيسى وستعلن النيابة لاحقا عما ستسفر عنه التحقيقات".

وتعليقا على تصريحات عيسى قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بجامعة الأزهر بالقاهرة: "الذي ينكر واقعة الإسراء والمعراج شخص مرتد وتجري عليه أحكام الردة"، حسبما نقلت عنه صحيفة المصري اليوم.

كما أصدرت دار الإفتاء المصرية بيانا جاء فيه: "رحلة الإسراء والمعراج حدثت قطعا ولا يجوز إنكارها بحال من الأحوال".

كما رد مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية بأن "الإسراء والمعراج من معجزات سيدنا رسول الله ﷺ المتواترة، الثابتة بنص القرآن الكريم فى سورتى الإسراء والنجم، وبأحاديث السنة النبوية المطهرة (...) انعقد على ثبوت أدلتها ووقوع أحداثها إجماع المسلمين فى كل العصور، بما لا يدع مجالا لتشكيك طاعن، أو تحريف مرجف".

وانتقد مركز فتوى الأزهر "الطعن فى الثوابت الإسلامية بصورة متكررة ممنهجة".

مصنع جديد مقرر افتتاحه في مارانيلو بشمال إيطاليا - صورة أرشيفية.
مصنع جديد مقرر افتتاحه في مارانيلو بشمال إيطاليا - صورة أرشيفية.

قال مصدر مطلع لرويترز إن سعر أول سيارة كهربائية من إنتاج فيراري لن يقل عن 500 ألف يورو (536 ألف دولار) في الوقت الذي تستعد فيه شركة صناعة السيارات الفارهة لفتح مصنع لإنتاج هذا الطراز، مما قد يسهم في زيادة إنتاج الشركة بواقع الثلث.

وذكرت الشركة الإيطالية، المشهورة بمحركات سياراتها التي تعمل بالبنزين، أنها ستدشن سيارة كهربائية في أواخر العام المقبل.

ويكشف السعر المقرر عن ثقتها في أن المشترين الأثرياء جاهزون له حتى في الوقت الذي يقدم فيه المنافسون في السوق على خفض أسعار السيارات الكهربائية بسبب ضعف الطلب.

والسعر، الذي لا يشمل الميزات واللمسات الشخصية التي ترفعه عادة من 15 إلى 20 في المئة، أعلى بكثير من متوسط ​​سعر البيع البالغ حوالي 350 ألف يورو، باستثناء أي خصائص إضافية لسيارة فيراري، في الربع الأول من هذا العام، وأكثر من العديد من السيارات الكهربائية الفارهة لشركات منافسة.

وفي فئة أخرى أقل ثمنا، يبدأ سعر سيارة تايكان الكهربائية لبورشه حوالي 100 ألف يورو.

ولم ترد شركة فيراري على طلب للتعليق على سعر أول سيارة كهربائية لها أو مصنعها الجديد المقرر افتتاحه في مارانيلو بشمال إيطاليا يوم الجمعة المقبل.

وقال المصدر، الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه، إن المصنع يعد خطوة جريئة من الشركة، التي سلمت أقل من 14 ألف سيارة العام الماضي، لأنه سيرفع الطاقة الإنتاجية لها إلى حوالي 20 ألف سيارة.

وسيوفر المصنع الجديد في مارانيلو خطا إضافيا لفيراري لتجميع المركبات وتصنيع السيارات الهجينة وتلك التي تعمل بالبنزين بالإضافة إلى السيارات الكهربائية الجديدة وقطع غيار للسيارات الهجينة والكهربائية.

وأضاف المصدر أن المصنع سيعمل بكامل طاقته في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر.