السلطات قد تلجأ على التخلص من الحيوانات بـ"القتل الرحيم" (صورة تعبيرية)
السلطات قد تلجأ على التخلص من الحيوانات بـ"القتل الرحيم" (صورة تعبيرية)

لقي مالك مزرعة تضم حوالي 16 حيوانا مفترسا حتفه بعد أن أن تعرض لهجوم شرس من قبل أسد ولبؤة، وفقا لما ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن الواقعة قد حدثت في بلدة سلوفاكية صغيرة تدعى كيسوكي نوفي ميستو، مشيرة إلى أن الشرطة لم تعثر سوى على بقايا صغيرة من جثة الضحية.

وقالت المتحدثة باسم شرطة منطقة زيلينا، سوزانا سيفجيكوفا: "تلقينا بلاغًا يفيد بأن الرجل لم يعد إلى منزله بعد أن توجه إلى مزرعته التي تضم تلك الحيوانات المفترسة".

وتابعت: "تم إرسال جميع القوات والوسائل المتاحة على الفور إلى المزرعة لغرض تأمين المكان بشكل مناسب، وهناك عثرنا على بقايا جثة الرجل، وسوف يتم تحديد السبب الدقيق للوفاة  بواسطة الطب الشرعي".

من جانبها، أوضحت المتحدثة باسم خدمات الطوارئ، ألينا كركوفا ، أنه "تم التعرف على أجزاء من جسم الضحية في مكان الحادث".

كما أفادت وسائل إعلام محلية أن  مالك المزرعة، جوزيف، كان خاض مواجهات مع سلطات إنفاذ القانون منذ العام 2017 وتعرض لانتقادات من جماعات حقوق الحيوان.

وتبحث السلطات المختصة حاليًا ما يجب فعله مع بقية الحيوانات المفترسة، مع عدم استبعاد وزير الزراعة اللجوء إلى القتل الرحيم للتخلص منها.

وقال الوزير: "هذه الحادثة المأوساية قد تقع مرة أخرى، فعادة ما تعود غريزة أكل اللحوم البشرية إلى تلك الحيوانات". 

وكان قد جرى فحص مرزعة حيوانات جوزيف آخر مرة من قبل إدارة الدولة للطب البيطري والأغذية عام 2021، ووقتها جرى تغريمه 2000 يورو (حوالي 2163 ألف دولار)، دون أن تتضح أسباب فرض تلك الغرامة.

محامي المغني رفض المزاعم وتمسك ببراءة موكله ـ صورة تعبيرية.
محامي المغني رفض المزاعم وتمسك ببراءة موكله ـ صورة تعبيرية.

رفع منتج موسيقي دعوى قضائية ضد مغني الراب الأميركي، شون كومز "ديدي"، الاثنين، يتهمه فيها بالاعتداء عليه جنسيا وإجباره على ممارسة الجنس مع عاملات جنس.

وتتهم الدعوى المرفوعة أمام محكمة اتحادية في نيويورك كومز، بتكرار حالات تحرش جنسي وملامسات غير مرغوب فيها، وتقول أيضا إن المشتكي، اضطر في إحدى المرات للعمل في الحمام، بينما كان كومز يستحم ويتجول عاريا، حسبما نقلته "أسوشيتد برس".

ووصف محامي كومز الأحداث الموصوفة في الدعوى بأنها "محض خيال".

وقال المحامي، شون هولي: "لدينا دليل دامغ لا جدال فيه على أن ادعاءاته محض أكاذيب". وأضاف: "سنتعامل مع هذه الادعاءات الغريبة في المحكمة ونتخذ جميع الإجراءات المناسبة ضد من يطلقونها".

ولم يرد المحامي تيرون بلاكبيرن، الذي رفع الدعوى نيابة عن المنتج،  على الفور على بريد إلكتروني يطلب التعليق من أسوشيتد برس. 

وفي الدعوى القضائية، يزعم المنتج، أن كومز جعله يستدرج عاملات جنس وضغط عليه لممارسة الجنس معهن.

وتعد هذه الدعوى القانونية واحدة من عدة دعاوى قضائية تتعلق بالاعتداء الجنسي تم رفعها ضد كومز في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك دعوى قضائية من المغنية، "كاسي" تمت تسويتها العام الماضي، بالإضافة إلى قضية امرأة تقول إنها تعرضت للاغتصاب من كومز، قبل عقدين، عندما كان عمرها 17 عاما.

ونفى كومز ارتكابه أي مخالفات. وقال في بيان أصدره في ديسمبر، إن هذه المزاعم "المثيرة للاشمئزاز" أطلقها أشخاص "يبحثون عن يوم دفع سريع".

وتابع: "دعوني أكون واضحا تماما: لم أفعل أيا من الأشياء الفظيعة المزعومة. سأقاتل من أجل اسمي وعائلتي ومن أجل الحقيقة".