مارك استعاد رقمه القياسي الذي حصل عليه في العام 2017
مارك استعاد رقمه القياسي الذي حصل عليه أول مرة عام 2017 | Source: Guinness world records

تمكّن رجل بريطاني من ولوج موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بعد أن وشم اسم طفلته على جسده 667 مرة، معربا بذلك عن حبه لابنته لوسي.

وسبق أن دخل مارك إيفانز، موسوعة غينيس عام 2017، بعد أن وشم اسم ابنته على ظهره 267 مرة، لكنه خسر الرقم القياسي بعد أن أطاحت به ديدرا فيجيل، سنة 2020، وهي شابة في الـ27 من عمرها، وشمت اسمها على جسدها 300 مرة. 

وعلى الرغم من عدم وجود مساحة كبيرة على ظهره، فقد كان إيفانز مصممًا على استعادة رقمه القياسي العالمي، لذا استمر في وشم اسم "لوسي" على فخذيه، حيث أمضى 5 ساعات تحت يدي الواشم الذي كتب اسم طفلته 400 مرة، 200 على كل ساق.

مارك نفش اسم ابنته على ظهره في العام 2017 أول مرة

وقال إيفانز لموسوعة غينيس: "لا أستطيع الانتظار لاستعادة الرقم القياسي وإهدائه لابنتي.. أحب أن (أرتدي) رقمي القياسي الخاص بي حرفيًا، ليكون معي في كل مكان".

كما أوضح أنه قرر تسجيل الرقم القياسي العالمي، للاحتفال بعيد ميلاده ابنته، فكتب اسمها في البداية 100 مرة على ظهره، قبل أن ينتهي به الأمر لاحقا بوشمه 267 مرة. 

ويبدو أن ذلك الأب مصمم على الاحتفاظ برقمه القياسي، إذ أعرب عن استعداده لوشم اسم ابنته على بقية جسده.

كاي ترامب هي الأكبر بين أحفاد الرئيس الأميركي السابق
كاي ترامب هي الأكبر بين أحفاد الرئيس الأميركي السابق

تحدثت حفيدة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، خلال المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري، الأربعاء، عن جدها بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها خلال تجمع انتخابي، السبت، في ولاية بنسلفانيا.

وقالت كاي ترامب، الابنة الكبرى لدونالد ترامب جونيور، حسب شبكة "إيه بي سي نيوز" الأميركية: "أتحدث اليوم لأشارككم جانبا من جدي لا يراه الناس كثيرا. بالنسبة لي، هو مجرد جد عادي. يعطينا الحلوى والمشروبات الغازية دون معرفة والدينا. ويريد دائما أن يعرف كيف هو وضعنا في المدرسة".

وأضافت: "عندما وصلت إلى قائمة الشرف العليا في المدرسة، أبلغ أصدقاءه ليعبر لهم عن مدى فخره بي".

وحول محاولة الاغتيال التي تعرض إليها الرئيس الأميركي، قالت حفيدته: "صُدمت حينما سمعت أنه (ترامب) أصيب السبت في إطلاق نار، حيث أردت فقط أن أعرف ما إذا كان بخير. لقد كان من غير المقبول أن يقوم شخص ما بهذا الفعل".

وتابعت: "لقد تسبب الكثير من الناس في إلحاق الضرر بجدي، لكنه لا يزال صامدا.. يا جدي، أنت مصدر إلهام كبير وأنا أحبك". 

وأضافت: "لقد جعلت وسائل الإعلام جدي يبدو وكأنه شخص مختلف، لكنني أعرفه على حقيقته"، مشيرة إلى أنه "شخص حنون ومحب للغاية. ويريد الأفضل لهذا البلد، وسيقاتل كل يوم لجعل أميركا عظيمة مرة أخرى".

وكان ترامب قد أصيب، السبت، في أذنه، بعد أن تعرض لإطلاق نار من قبل شاب في العشرين من عمره، يدعى توماس ماثيو كروكس، والذي أردته قوات الأمن قتيلا.

وكاي ترامب هي الأكبر بين أحفاد ترامب الـ10، وابنة دونالد ترامب جونيور من زوجته السابقة فانيسا، وفقا لـ"إيه بي نيوز"، والتي أشارت إلى أنه "باعتبارها واحدة من أحفاد الرئيس السابق، فهي ليست غريبة على أن تكون في دائرة الضوء".

وتبلغ من العمر 17 عاما، وهي لاعبة غولف ولديها حسابات على منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك صفحة على موقع يوتيوب، مخصصة لشغفها بهذه الرياضة.

وفي وقت سابق من هذا العام، نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أنها فازت ببطولة نادي السيدات في ملعب ترامب للغولف في بالم بيتش بولاية فلوريدا، حيث كتبت في منشور: "أنا فخورة جدا بلعبي وبالمكان الذي اتجه إليه، لكن هناك دائما مجال للتحسن".