نجاح سلام حققت نجاحا كبيرا في مصر والعالم العربي
نجاح سلام حققت نجاحا كبيرا في مصر والعالم العربي | Source: Social Media

توفيت الفنانة اللبنانية المعتزلة، نجاح سلام، الخميس، عن عمر ناهز 92 عاما، ومن المقرر تشييع جثمانها، الجمعة، عقب إقامة صلاة الجنازة بمسجد الخاشقجي في العاصمة بيروت، وفقا لما ذكرت تقارير إعلامية.

الفنانة الراحلة أبصرت النور في أحد أحياء العاصمة اللبنانية، وكان جدّها القاضي الشرعي، الشيخ عبد الرحمن سلام، في حين كان والدها محيي الدين سلام، واحدا من أبرز الملحنين وعازفي العود، والذي أتقنت على يديه أصول الغناء.

بدأت رحلتها مع الغناء من خلال الحفلات المدرسية، وذلك قبل أن تصحب والدها إلى القاهرة عام 1948، حيث تعرفت على العديد من كبار الفنانين في مصر، مثل أم كلثوم، وفريد الأطرش، والملحن الشهير زكريا أحمد.

وفي عام 1949 سجلت سلام لأحد الشركات أول أغانيها المعروفة باسم "حول يا غنام"، و"أغنية يا جارحة قلبي".

وفي بداية عام 1950 عادت إلى لبنان لتسجيل بعض الأغاني لصالح الإذاعة اللبنانية.

 وعُرفت الفنانة الراحلة بأداء الأغاني الوطنية والأدعية الدينية. وخلال حرب سنة 1956 في مصر، اشتهرت سلام بأغنية "يا أغلى اسم في الوجود يا مصر"، بالإضافة إلى غنائها قصيدة "أنا النيل مقبرة للغزاة"، للشاعر المعروف محمود حسن إسماعيل.

وفي سنة 1974، جرى تكريمها في القاهرة، بمنحها الجنسية المصرية.

تركي آل الشيخ
تركي آل الشيخ | Source: SOCIAL MEDIA

أعلن رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية، تركي آل الشيخ، عن قراره إعادة النظر في إنتاج أحد الأفلام المصرية الذي يموله صندوق الأفلام التابع للهيئة.

وقال آل الشيخ في بيان عبر موقع "فيسبوك"، الثلاثاء، إن "صندوق الأفلام (Big Time) تأسس من أجل دعم وتعزيز المحتوى وصناعة الأفلام في الوطن العربي".

وزاد: "نظراً لسوء الفهم الذي رافق الإعلان عن أحد الأفلام في الفترة الماضية، نود التأكيد على أننا قررنا إعادة النظر في إنتاج الفيلم المعني، أو العمل على تطوير السيناريو والحوار وقصة الفيلم، كما نطمح لأن تحقق مجموعة الأفلام المُعلن عنها مسبقاً طموح المشاهد العربي".

وشدد على أن ذلك القرار  يأتي "رغبةً في قطع الطريق أمام كل من حاول أو يحاول الاصطياد بسوء نية من طيور الظلام، ملتزمين بذلك بتعزيز العلاقات الأخوية الطيبة التي تجمع بين شعبي المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية".

ويأتي قرار آل الشيخ، بعد أن كان قد أُعلن سابقا عن إنتاج فيلم كوميدي تحت مسمى "النونو" من بطولة النجم المصري أحمد حلمي، والذي يؤدي فيه شخصية "نصاب" مصري في السعودية يعمد إلى الاحتيال على الحجاح.

وأثار ذلك الإعلان غضب أوساط كبيرة في الرأي العام المصري، لاسيما النخب الثقافية والفنية، إذ قال الفنان المخضرم محمد صبحي في منشور ساخر  على مواقع التواصل الاجتماعي: "عيب، عيب، سمعت عن تصوير فيلم جديد هنا في القاهرة اسمه سوسو و(يتحدث) عن رجل سعودي يأتي إلى القاهرة في شهر رمضان الكريم، يسكر بالفنادق والكباريهات ويلعب القمار وعندما خسر كل أمواله بدأ ينصب على المصريين ويسرقهم بطريقة كوميدية". 

"النصاب" و"الفاسق".. صور نمطية سلبية في عالم الفن تثير سخط جنسيات عربية
قبل أيام قليلة، جرى الإعلان عن قرب تصورير فيلم كوميدي من بطولة النجم، أحمد حلمي، يؤدي فيه دور محتال يمارس عمليات نصب في السعودية على حجاح مصريين، مما أثار الكثير من الجدل، وأعاد الحديث عن تقديم أعمال الدراما العربية لصور نمطية سلبية عن بعض الجنسيات العربية.

من جانبه، وجّه الروائي والكاتب المصري سامح عسكر، رسالة لرئيس هيئة الترفيه في السعودية، المستشار تركي آل الشيخ، باعتباره هو من أعلن عن إنتاج فيلم حلمي الجديد.

وقال عسكر في تدوينة على  منصة "إكس": "بعد التحية والاحترام، هل تتفضل سيادتكم بقبول صناعة فيلم عن بطولات القائد المصري العظيم (إبراهيم باشا) ابن محمد علي في القرن 19، خصوصا وهو يُخضِع الحركة الوهابية؟".

وتابع: "علمت أن سيادتكم يريد صناعة فيلم عن المصريين القدماء، وهذا يعني اهتمام حضرتكم بالتاريخ، فلا يوجد أهم من مؤسسي مصر الحديثة، محمد علي باشا وولده إبراهيم".