صورة للعنكبوت في أذن المرأة
صورة للعنكبوت في أذن المرأة

بعد 4 أيام من شعورها بحركة داخل أذنها، وسماع أصوات غريبة، لجأت امرأة من تايوان أخيرا إلى الأطباء لتكتشف مفاجأة.

وفي عيادة الأذن والأنف والحنجرة، فحص الأطباء أذني المرأة البالغة من العمر 64 عاما، ليكتشوا وجود عنكبوت صغير يتحرك في قناة أذنها اليسرى، والغريب أن العنكبوت قد انسلخ عن الهيكل الخارجي له، وفق ما جاء في تقرير عن حالتها بمجلة نيو إنغلاند الطبية.

ونشر الأطباء المشرفون على حالتها مقطعا صغيرا يظهر العنكبوت وهو يتحرك إلى جوار قشرته الخارجية التي انسلخت عنها.

وتمكن الأطباء في النهاية من إزالة العنكبوت وهيكله بواسطة أنبوب.

وقال الدكتور تينغشين وانغ، مدير قسم طب الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى تاينان، الذي كتب تقريرا عن الحالة: "لم تشعر بالألم لأن العنكبوت كان صغيرا جدا،  حجمه حوالي 2 إلى 3 ملليمترات فقط"، لكن الغريب أنه لم يشاهد من قبل حشرة تنسلخ داخل قناة الأذن .

وقال إنه رأى النمل والعث والصراصير والبعوض داخل آذان الناس من قبل، لكنه لم ير قط حشرة تنسلخ داخل قناة الأذن".

شاشة تظهر جوائز ميغا مليونز(صورة تعبيرية)
شاشة تظهر جوائز ميغا مليونز(صورة تعبيرية)

رفع الفائز بثاني أكبر جائزة في تاريخ يانصيب "ميغا مليونز" Mega Millions بالولايات المتحدة، دعوى قضائية ضد أم ابنته، لأنها أخبرت والديه بحصوله على تلك الثروة الهائلة، رغم توقيعها على اتفاقية قانونية تنص على "عدم إفشاء" ذلك السر.

ويدعي الرجل المجهول، الذي اختار عدم الكشف عن هويته، أن والدة ابنته كانت واحدة من الأشخاص القلائل الذين علموا بفوزه باليانصيب في يناير الماضي، وفقا لتقارير إعلامية.

وأشار إلى أنها كانت قد وافقت على التوقيع على اتفاقية عدم إفشاء خبر فوزه بتلك الجائزة لمدة 10 سنوات، وذلك حتى يتمكن من استغلال المال بأفضل شكل يمكن أن يغير حياته.

لكن والدة طفلته خرقت تلك الاتفاقية الملزمة، بعد أن أخبرت والديه وشقيقته، وبالتالي فإن ذلك الرجل يطالب بتعويض قدره 100 ألف دولار.

وتزعم الدعوى القضائية أنه "نتيجة لإفصاحات المدعى عليها غير المصرح بها، فإن المدعي، جون، عانى من صدمة لا يمكن إصلاحها".

وكانت المرأة التي تدعى سارة سميث، بحسب محضر الدعوى، قد وافقت على اتفاقية عدم إفشاء تنص على أنها يجب أن تبقي الجائزة الكبرى سراً حتى 1 يونيو 2032، عندما تبلغ ابنتهما سن الرشد.

ومع ذلك، يزعم محامو الفائز أنها فشلت في القيام بذلك بعد أن أخبرت والدي الرجل بفوزه التاريخي خلال مكالمة هاتفية، وأدى ذلك إلى معرفة العديد من الأشخاص الآخرين بالفوز، بما في ذلك شقيقته.

وفي يناير، فاز جون بمبلغ تاريخي قدره 1.35 مليار دولار، وهي رابع أكبر جائزة يانصيب بشكل عام في تاريخ الولايات المتحدة. وعلى الرغم من اختياره مبلغًا مقطوعًا قدره 723.564.144 دولارًا، إلا أنه لا يزال لديه ما يقل قليلاً عن 400 مليون دولار بعد خصم الضرائب.