جانب من "الكنز" المكتشف
جانب من "الكنز" المكتشف

عثر غواص على شيء معدني ليس بعيدا عن ساحل جزيرة سردينيا الإيطالية، ليكتشف سريعا أنه  عشرات الآلاف من العملات البرونزية القديمة.

وأبلغ الغواص السلطات، التي أرسلت بدورها غواصين، ضمن فريق مكلف بحماية الفنون مع آخرين من قسم الآثار البحرية بوزارة الثقافة الإيطالية، حسبما أعلنت الوزارة، السبت.

وتم العثور على العملات المعدنية، التي يعود تاريخها إلى النصف الأول من القرن الرابع، وسط الأعشاب البحرية، على مسافة ليست ببعيدة عن الشاطئ الشمالي الشرقي للجزيرة الواقعة في البحر المتوسط.

ولم تفصح الوزارة بدقة عن توقيت اكتشاف الغواص للعملات قبالة شاطئ سردينيا، على مسافة قريبة من بلدة أرزاشينا في الجزيرة.

ولم يتم تحديد عدد القطع النقدية التي تم اكتشافها بالضبط، إذ يتواصل فرزها، ولكن وفقا لبيان للوزارة، فإن هناك ما لا يقل عن 30 ألف قطعة، وربما يصل عددها إلى 50 ألفا.

كما قالت الوزارة إن "جميع العملات في حالة ممتازة ونادرة من الحفظ"، مضيفة أن عملات معدنية قليلة هي التي تضررت، إلا أنها لا تزال تحمل نقوشا واضحة.

وفي السياق، قال لويغي لا روكا، المسؤول بإدارة الآثار في سردينيا "الكنز الذي تم العثور عليه في المياه قبالة أرزاشينا يمثل أحد أهم اكتشافات العملات المعدنية" في السنوات الأخيرة.

وأضاف أن الاكتشاف "دليل آخر على ثراء وأهمية التراث الأثري الذي لا يزال يحتفظ به قاع بحارنا".

فرحات كان نجما محبوبا قبل عقود طويلة
فرحات كان نجما محبوبا قبل عقود طويلة

توفي، الأحد، الفنان المصري أحمد فرحات، الذي اشتهر بأداء أدوار الطفل النبيه والكوميدي، بعد صراع مع المرض، بحسب ما أوردت وسائل إعلام مصرية.

وكان فرحات، 74 عاما، تعرض مؤخرًا لجلطة في المخ، نتجت عن تعب شديد أصابه بشكل مفاجئ.

وبعد إجراء الفحوص الطبية ودخوله إحدى المستشفيات اكتشف إصابته بالجلطة، بحسب ما أوردت صحيفة "اليوم السابع" القاهرية.

وظهر فرحات في أفلام سينمائية شهيرة قبل عقود، أهمها "سر طاقية الإخفاء" عام 1959 الذي تقاسم بطولته وعمره 9 سنوات مع النجم الراحل عبد المنعم إبراهيم، و"شارع الحب" عام 1958 الذي لعب بطولته عبد الحليم حافظ وصباح، وفيلم "إشاعة حب" عام 1961 من بطولة عمر الشريف وسعاد حسني ويوسف وهبي.

 وفي لقاءات تلفزيونية حديثة، كشف فرحات أنه عمل مهندسا برئاسة الجمهورية لنحو 30 عاما، بعد ابتعاده عن التمثيل.