الرئيس السابق للاتحاد الإسباني لكرة القدم لويس روبياليس
روبياليس متهم بتبييض الأموال والفساد التجاري

استجوب الرئيس السابق للاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبياليس، لدى وصوله، الأربعاء، إلى مطار مدريد-باراخاس قادما من جمهورية الدومينيكان، وذلك في إطار تحقيقات بقضايا فساد وفق ما أفادت الصحافة الإسبانية.

وقال متحدث باسم الحرس المدني إن روبياليس البالغ 46 عاما أوقف في مطار باراخاس بعد وقت قصير من وصوله لكن أطلق سراحه بعد ذلك بوقت قصير.

وذكرت رويترز أن السلطات طلبت من روبياليس المثول أمام محكمة محلية.

وقرر روبياليس، الموقوف عن أي نشاط كروي والمتهم بالاعتداء الجنسي على خلفية قبلته القسرية للاعبة المنتخب الوطني جيني هيرموسو، تقديم موعد عودته الذي كان في السادس من الحالي، وذلك للدفاع عن نفسه في هذه القضية القانونية الأخرى المرتبطة بمخالفات في عقود الاتحاد الإسباني لكرة القدم على مدى السنوات الخمس الماضية.

وروبياليس متهم بـ"تبييض الأموال، الفساد التجاري..." وحتى "الانتماء إلى منظمة إجرامية".

وفي مارس، أقال الاتحاد الإسباني للعبة العديد من المديرين المرتبطين بتحقيقات الفساد وأنهى أيضا عقدا مع "جاي سي ليغال"، وهي شركة المحاماة التابعة لتوماس غونساليس كويتو الذي تم اعتقاله أيضا كجزء من تحقيق محكمة إسبانية في مزاعم الفساد والإدارة الاحتيالية وتبييض الأموال.

وفتشت الشرطة مقر الاتحاد على مشارف مدريد إلى جانب ممتلكات روبياليس في غرناطة.

ويتعلق الأمر بعقود وقعها روبياليس لإقامة الكأس السوبر الإسبانية في السعودية، من بين أمور أخرى.

وتبلغ قيمة عقود الكأس السوبر الموقعة 40 مليون يورو سنويا (43.3 مليون دولار) وتم ترتيبها مع شركة كوزموس التي يملكها لاعب كرة القدم السابق جيرارد بيكيه والتي تعمل كوسيط.

واستقال روبياليس من منصبه رئيسا للاتحاد الإسباني في سبتمبر الماضي، بعد تقبيله بالقوة لنجمة كأس العالم للسيدات هيرموسو بعد تتويج إسبانيا باللقب العالمي في سيدني في أغسطس الماضي.

وقال قاض إسباني في يناير الماضي، إن روبياليس سيمثل للمحاكمة بشأن الحادث.

وأقيمت الكأس السوبر الإسبانية لأول مرة في السعودية عام 2020. وبعد عودة النسخة التالية إلى إسبانيا بسبب جائحة كوفيد-19، عادت النسخ الثلاث اللاحقة إلى السعودية.

وفتح المدعون الإسبان تحقيقا في عام 2022 في صفقة الكأس السوبر بعد تسريب تسجيلات صوتية بين روبياليس وبيكيه تحدثا فيها عن عمولات تبلغ قيمتها ملايين الدولارات.

ودافع روبياليس دائما عن شرعية صفقة نقل الكأس السوبر إلى الدولة الخليجية الغنية بالنفط.

وقال في عام 2022 "إذا كان هناك أي نوع من العمولة، فستحصل عليها كوزموس من السعودية - الاتحاد لم يدفع، ولا يدفع، ولن يدفع يورو واحدا كعمولة لأي شخص مقابل هذه الصفقة".

من جهته، قال بيكيه المدافع السابق لبرشلونة و"لا روخا" في أبريل 2022 إن "كل شيء قانوني" وإنه "فخور" بالصفقة.

المؤثرة فاطمة سعيدي خلال حديثها عن الواقعة
المؤثرة فاطمة سعيدي خلال حديثها عن الواقعة

أثار مقطع فيديو وثق اعتداء رجل فرنسي على مؤثرة مغربية محجبة مقيمة في إسبانيا، الكثير الغضب والاستياء، في حين سارع مسؤولون في باريس إلى طمأنة السياح بأن "عاصمة النور" لا تتغاضى عن  الجرائم المتعلقة بالعنصرية أو كراهية النساء.

وأوضحت المؤثرة فاطمة سعيدي، البالغة من العمر 22 عاماً، خلال مقطع مصور  لها نشرته باللغة الإنكليزية، أنه في أول زيارة لها إلى باريس "تعرضت لجريمة كراهية، بعد أن أقدم رجل أبيض كبير بالسن على البصق على حجابها"، وفقا لما ذكرت صحيفة "تلغراف" البريطانية.

ونوهت سعيدي إلى أن تلك الواقعة حدثت الأربعاء، بينما كانت تتجول بالقرب من برج إيفل مع صديقتها، وذلك قبل أن يقترب منها رجل كان يمارس رياضة الجري ليعتدي عليها.

وأكدت المؤثرة المغربية أن ذلك الرجل "عبث مع الفتاة الخطأ"، لافتة إلى أنها صورته بهاتفها، وهو يبصق عليها مرة ثانية مرددا كلمات غير مسموعة.

وحظي الفيديو منذ نشره، الخميس، على تطبيق "تيك توك"، بمشاهدات وصلت إلى نحو 5 ملايين خلال فترة وجيزة نسبيا، في حين تعهدت سعيدي بأنها "لن تتنازل عن حقها"، وأنها ستعمد إلى ملاحقة المعتدي عليها قضائيا.

من جانبه، دان نائب عمدة باريس، إيمانويل غريغوار،  تلك الواقعة، واصفا إياها بـ" الاعتداء على النساء وعلى الدين الإسلامي"، مردفا: "ما جرى ينافي روح التسامح والانفتاح التي تتميز بها باريس".