أفراد من الشرطة البرازيلية - أرشيف
أفراد من الشرطة البرازيلية - أرشيف

قالت الشرطة البرازيلية، الأربعاء، إن امرأة اصطحبت رجلا، عمره 68 عاما، على كرسي متحرك إلى فرع أحد البنوك، وحاولت جعله يوقع على طلب قرض، إلا أنه كان قد فارق الحياة قبل ساعات.

وأظهر مقطع مصور مأخوذ من كاميرات المراقبة أن، إريكا فييرا نونيز، أحضرت الجثة إلى البنك في إحدى ضواحي ريو، الثلاثاء، وأخبرت الصراف بأن الرجل يريد قرضا بقيمة 17 ألف ريال برازيلي (3250 دولارا).

وأمسكت قلما وحركت يده إلى الأمام لكنه لم يستجب.

وظهرت في المقطع المصور وهي تقول "يا عمي، هل تسمع؟ عليك التوقيع"، واقترحت أن توقع نيابة عنه.

وذكرت المرأة "لا يقول أي شيء، تلك هي حاله فحسب"، وأضافت "إذا لم تكن بخير، فسأصحبك إلى المستشفى".

وساورت الشكوك موظفي البنك في ظل استمرار تدلي رأس الرجل، واتصلوا بالشرطة التي ألقت القبض على المرأة فورا بتهمة الاحتيال. ونُقلت الجثة إلى المشرحة.

وقال محاميها إن الرجل توفي في البنك، لكن تحليل الطب الشرعي الذي أجرته الشرطة أكد أنه توفي في وقت سابق.

لقطة من فيديو الاعتداء الذي نشرته "سي إن إن"
لقطة من فيديو الاعتداء الذي نشرته "سي إن إن"

اعتذر مغني الراب الأميركي، شون كومز "ديدي"، الأحد، عن الاعتداء على صديقته السابقة كاسي فينتورا، بعدما أظهر مقطع فيديو يعود إلى عام 2016 حادثة الاعتداء، وفق ما نشرت وسائل إعلام أميركية.

وأظهر مقطع الفيديو، الذي نشرته شبكة "سي إن إن" الأميركية، أن مغني الراب كان بأحد فنادق لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، حيث خرج من إحدى الغرف وتحرك مسرعا نحو المصاعد وهو يلف منشفة حول خصره، ملاحقا الضحية.

وأظهر الفيديو ديدي وهو يمسك بفينتورا ويعتدي عليها بالضرب ويلقيها على الأرض.

وقال ديدي على موقع إنستغرام، الأحد، "لقد كنت في قمة السوء، ووصلت إلى الحضيض، لكنني لا أقدم أي أعذار. سلوكي في هذا الفيديو لا يغتفر ولا يمكن تبريره". 

وتابع "أنا أتحمل المسؤولية الكاملة عن أفعالي في هذا الفيديو. لقد شعرت بالاشمئزاز عندما فعلت ذلك، وأشعر بالاشمئزاز الآن. أنا آسف للغاية، والتزم بأن أكون رجلاً أفضل".

ورفضت فينتورا، التي توصلت إلى تسوية غير معلنة في الدعوى التي رفعتها ضد ديدي، التعليق على الفيديو.

وقال محاميها دوغلاس ويغدور، لشبكة "سي إن إن" "أكد الفيديو المؤلم السلوك المزعج والوحشي للسيد كومز. لا يمكن أن تعبر الكلمات عن الشجاعة والثبات من جانب السيدة فينتورا بعد مضيها قدما لتسليط الضوء على هذا الأمر".

وكان ديدي على علاقة متقطعة مع فينتورا، وهي عارضة ومغنية، بين عامي 2007 و2018.

وأشارت دعوى فينتورا التي رفعتها في نوفمبر 2023، إلى أن الواقعة التي رصدها فيديو "سي إن إن" تعود تقريبا إلى مارس 2016، وحينها كان كومز "في حالة سُكر شديد ولكم السيدة فينتورا في وجهها".

وأضافت الدعوى أنها حاولت الخروج بعدما اعتقدت أنه استغرق في النوم، لكنه استيقظ ولحق بها إلى مدخل الفندق.