مخلفات انفجار سابق في اليمن
مخلفات انفجار سابق في اليمن

لقي دبلوماسي سعودي ومرافقه اليمني مصرعهما في هجوم نفذه مسلحون مجهولون جنوبي العاصمة اليمنية صنعاء الأربعاء.

وقال مصدر أمني إن مسلحين مجهولين فتحوا نيران أسلحتهم على سيارة الدبلوماسي الذي يعمل مسؤولا في الملحقية العسكرية لسفارة المملكة، في حي وحدة جنوبي صنعاء، مما أدى إلى انقلاب السيارة ومقتل المسؤول السعودي ومرافقه، وهو شرطي يمني.

وأضاف المصدر أن المهاجمين كانوا يرتدون زي شرطة جهاز الأمن المركزي، دون تقديم تفاصيل إضافية.

وأكدت وزارة الخارجية السعودية في الرياض مقتل الديبلوماسي.

جدير بالذكر، أن وحدة هي الحي الدبلوماسي في صنعاء، حيث تتركز مقار السفارات وسكن الدبلوماسيين. ويبعد مكان الهجوم حوالي كيلومترين عن دار الرئاسة اليمنية الذي لم ينتقل إليه بعد الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وشهدت صنعاء في الأشهر الأخيرة سلسلة من الاغتيالات والهجمات التي استهدفت خصوصا مسؤولين عسكريين وأمنيين ونسبت إلى تنظيم القاعدة. كما شهدت صنعاء أيضا عدة هجمات طالت أهدافا دبلوماسية.

ففي أكتوبر/تشرين الأول الماضي،  قتل اليمني قاسم عقلان الذي كان يعمل مسؤولا أمنيا في السفارة الأميركية في صنعاء، كما وقع تفجير قبل شهرين تقريبا قرب الملحقية العسكرية السعودية دون أن يسفرعن سقوط ضحايا.

وتعد السعودية من الدول الأكثر تأثيرا في اليمن، إذ أنها الدولة المانحة الأولى لليمن، كما أنها الراعية الأبرز لاتفاق انتقال السلطة الذي وضع حدا لحكم الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

الهجمات والتوتر في البحر الأحمر دفعا الكثير من شركات الشحن الكبرى إلى تحويل مسار سفنها إلى رأس الرجاء الصالح (أرشيفية)
الهجمات والتوتر في البحر الأحمر دفعا الكثير من شركات الشحن الكبرى إلى تحويل مسار سفنها إلى رأس الرجاء الصالح (أرشيفية)

قال الجيش الأميركي الاثنين إنه دمر أنظمة للدفاع جوي وللطائرات المسيرة تابعة لقوات الحوثيين المتحالفين مع إيران في منطقة البحر الأحمر، وذلك دون تسجيل وقوع إصابات أو أضرار للسفن التجارية والأميركية وسفن التحالف.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في منشور على منصة أكس إن قواتها دمرت منظومة دفاع جوي وصاروخين جاهزين للإطلاق ومحطة تحكم أرضية في مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن ومنظومة للطائرات المسيرة التي يطلقها الحوثيون من اليمن على البحر الأحمر.

قال الحوثيون في اليمن الأحد إنهم أطلقوا صواريخ وطائرات مسيرة على سفن بريطانية وأميركية وإسرائيلية في أحدث الهجمات ضمن حملة لاستهداف السفن لإظهار الدعم للفلسطينيين في الحرب على غزة.

وقالت القيادة المركزية الأميركية الأحد إن صاروخا باليستيا مضادا للسفن أطلق من منطقة يسيطر عليها الحوثيون في اليمن باتجاه خليج عدن، دون أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار للسفن الولايات المتحدة أو التحالف أو السفن التجارية.

تعطل هجمات الحوثيين حركة الشحن العالمي عبر قناة السويس، مما أجبر شركات على تغيير المسارات إلى رحلات أطول وأكثر تكلفة حول جنوب القارة الأفريقية. وتشن الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات على أهداف للحوثيين في اليمن.

يقول الحوثيون الذين يسيطرون على المناطق الأكثر اكتظاظا بالسكان في اليمن إن أفعالهم رد على العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة وإظهار للتضامن مع الفلسطينيين.

تشير إحصائيات وزارة الصحة في غزة إلى مقتل أكثر من 33 ألفا جراء الهجوم الإسرائيلي على غزة، إلى جانب نزوح جميع السكان تقريبا والبالغ عددهم 2.3 مليون.

وبدأ الهجوم الإسرائيلي بعد هجوم شنته حركة حماس في السابع من أكتوبر  على إسرائيل، والذي تشير السلطات الإسرائيلية إلى أنه أسفر عن مقتل 1200 شخص.