نقطة تفتيش أقامها مسلحون يعتقد أنهم من القاعدة في مدينة زنجبار في محافظة أبين، أرشيف
نقطة تفتيش أقامها مسلحون يعتقد أنهم من القاعدة في مدينة زنجبار في محافظة أبين، أرشيف

قالت مصادر استخباراتية أميركية إن القوات الجوية السعودية وفرت دعما للغارات التي شنتها طائرات أميركية من دون طيار على أهداف لتنظيم القاعدة في اليمن.

ونقلت صحيفة تايمز البريطانية عن تلك المصادر القول إن القوات السعودية نفذت عدة طلعات جوية مساندة للغارات الأميركية في اليمن، وأن "بعضا من المهام المسندة إلى الطائرات من دون طيار نفذتها القوات الجوية السعودية".

وتشن طائرات أميركية من دون طيار غارات في اليمن لمساندة القوات اليمنية في معركتها ضد مقاتلي تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب، الذي تصفه واشنطن بأنه الأكثر نشاطا ودموية في تنظيم القاعدة.

وكان ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم ينتمون إلى القاعدة قد قتلوا  في هجوم نسب إلى طائرة أميركية من دون طيار في محافظة البيضاء وسط اليمن الخميس.

وبذلك، ارتفع عدد المسلحين المفترضين الذين قتلوا في هجمات في غارات جوية في محافظتي البيضاء وحضرموت جنوب شرقي البلاد إلى 14 مسلحا منذ 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

واستفاد التنظيم المتشدد من ضعف السلطة المركزية عام 2011 بسبب الانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح لتعزيز قبضته على شرق اليمن وجنوبه حيث جمع قواته.

وكثفت الولايات المتحدة، وهي الوحيدة التي تملك طائرات من دون طيار في المنطقة، غاراتها على أهداف للقاعدة عام 2012، حسب بيانات جمعها مركز نيو أميركا فاونديشن للدراسات في واشنطن، إذ بلغ عددها في شبه الجزيرة العربية العام الماضي 53 غارة مقارنة بـ2011 حين سجلت 18 غارة.

الهجمات والتوتر في البحر الأحمر دفعا الكثير من شركات الشحن الكبرى إلى تحويل مسار سفنها إلى رأس الرجاء الصالح (أرشيفية)
الهجمات والتوتر في البحر الأحمر دفعا الكثير من شركات الشحن الكبرى إلى تحويل مسار سفنها إلى رأس الرجاء الصالح (أرشيفية)

قال الجيش الأميركي الاثنين إنه دمر أنظمة للدفاع جوي وللطائرات المسيرة تابعة لقوات الحوثيين المتحالفين مع إيران في منطقة البحر الأحمر، وذلك دون تسجيل وقوع إصابات أو أضرار للسفن التجارية والأميركية وسفن التحالف.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في منشور على منصة أكس إن قواتها دمرت منظومة دفاع جوي وصاروخين جاهزين للإطلاق ومحطة تحكم أرضية في مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن ومنظومة للطائرات المسيرة التي يطلقها الحوثيون من اليمن على البحر الأحمر.

قال الحوثيون في اليمن الأحد إنهم أطلقوا صواريخ وطائرات مسيرة على سفن بريطانية وأميركية وإسرائيلية في أحدث الهجمات ضمن حملة لاستهداف السفن لإظهار الدعم للفلسطينيين في الحرب على غزة.

وقالت القيادة المركزية الأميركية الأحد إن صاروخا باليستيا مضادا للسفن أطلق من منطقة يسيطر عليها الحوثيون في اليمن باتجاه خليج عدن، دون أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار للسفن الولايات المتحدة أو التحالف أو السفن التجارية.

تعطل هجمات الحوثيين حركة الشحن العالمي عبر قناة السويس، مما أجبر شركات على تغيير المسارات إلى رحلات أطول وأكثر تكلفة حول جنوب القارة الأفريقية. وتشن الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات على أهداف للحوثيين في اليمن.

يقول الحوثيون الذين يسيطرون على المناطق الأكثر اكتظاظا بالسكان في اليمن إن أفعالهم رد على العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة وإظهار للتضامن مع الفلسطينيين.

تشير إحصائيات وزارة الصحة في غزة إلى مقتل أكثر من 33 ألفا جراء الهجوم الإسرائيلي على غزة، إلى جانب نزوح جميع السكان تقريبا والبالغ عددهم 2.3 مليون.

وبدأ الهجوم الإسرائيلي بعد هجوم شنته حركة حماس في السابع من أكتوبر  على إسرائيل، والذي تشير السلطات الإسرائيلية إلى أنه أسفر عن مقتل 1200 شخص.