عناصر من الجيش اليمني يعاينون مكان الهجوم
عناصر من الجيش اليمني يعاينون مكان الهجوم

لقي 10 جنود مصرعهم وأصيب 17 آخرون بجروح في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة قرب نقطة عسكرية خارج مدينة رداع في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وقالت مصادر قبلية إن الاعتداء استهدف نقطة تفتيش تابعة للحرس الجمهوري، وحدة النخبة في الجيش، على طريق تربط منطقة المناسح، حيث ينفذ الجيش العملية عسكرية، بأخرى تقع على بعد 30 كلم غربا في محافظة البيضاء.

وتأتي العملية بعد هجوم شنته القوات اليمنية مدعومة بالدبابات على معاقل عناصر تنظيم أنصار الشريعة المرتبط بتنظيم القاعدة، إثر انهيار مفاوضات لإطلاق سراح ثلاثة رهائن غربيين.

وحسب مصادر عسكرية، أدت العملية التي تخللتها مواجهات مع عناصر مسلحة إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل، بينهم جندي يمني.
وأفاد شهود عيان بأن انفجارات عنيفة هزت مدينة رداع وعلى مقربة من قلعة العامرية التاريخية في المدينة، وقالت مصادر محلية إن عددا من المسلحين المتشددين فروا إلى مناطق أخرى في محافظة ذمار المجاورة.

وكانت وزارة الدفاع اليمنية قد حددت قبل أيام مهلة لعناصر القاعدة في محافظة البيضاء لإطلاق سراح الرهائن الغربيين الثلاثة وهددت بشن حملة عسكرية لتحريرهم، إلا أن التنظيم لم يستجب لتهديد وزارة الدفاع التي قررت بدورها شن حملة عسكرية الاثنين لتحرير الرهائن.

الهجمات والتوتر في البحر الأحمر دفعا الكثير من شركات الشحن الكبرى إلى تحويل مسار سفنها إلى رأس الرجاء الصالح (أرشيفية)
الهجمات والتوتر في البحر الأحمر دفعا الكثير من شركات الشحن الكبرى إلى تحويل مسار سفنها إلى رأس الرجاء الصالح (أرشيفية)

قال الجيش الأميركي الاثنين إنه دمر أنظمة للدفاع جوي وللطائرات المسيرة تابعة لقوات الحوثيين المتحالفين مع إيران في منطقة البحر الأحمر، وذلك دون تسجيل وقوع إصابات أو أضرار للسفن التجارية والأميركية وسفن التحالف.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في منشور على منصة أكس إن قواتها دمرت منظومة دفاع جوي وصاروخين جاهزين للإطلاق ومحطة تحكم أرضية في مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن ومنظومة للطائرات المسيرة التي يطلقها الحوثيون من اليمن على البحر الأحمر.

قال الحوثيون في اليمن الأحد إنهم أطلقوا صواريخ وطائرات مسيرة على سفن بريطانية وأميركية وإسرائيلية في أحدث الهجمات ضمن حملة لاستهداف السفن لإظهار الدعم للفلسطينيين في الحرب على غزة.

وقالت القيادة المركزية الأميركية الأحد إن صاروخا باليستيا مضادا للسفن أطلق من منطقة يسيطر عليها الحوثيون في اليمن باتجاه خليج عدن، دون أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار للسفن الولايات المتحدة أو التحالف أو السفن التجارية.

تعطل هجمات الحوثيين حركة الشحن العالمي عبر قناة السويس، مما أجبر شركات على تغيير المسارات إلى رحلات أطول وأكثر تكلفة حول جنوب القارة الأفريقية. وتشن الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات على أهداف للحوثيين في اليمن.

يقول الحوثيون الذين يسيطرون على المناطق الأكثر اكتظاظا بالسكان في اليمن إن أفعالهم رد على العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة وإظهار للتضامن مع الفلسطينيين.

تشير إحصائيات وزارة الصحة في غزة إلى مقتل أكثر من 33 ألفا جراء الهجوم الإسرائيلي على غزة، إلى جانب نزوح جميع السكان تقريبا والبالغ عددهم 2.3 مليون.

وبدأ الهجوم الإسرائيلي بعد هجوم شنته حركة حماس في السابع من أكتوبر  على إسرائيل، والذي تشير السلطات الإسرائيلية إلى أنه أسفر عن مقتل 1200 شخص.