جانب من مظاهرة مناهضة للحوثيين في صنعاء- أرشيف
جانب من مظاهرة مناهضة للحوثيين في صنعاء- أرشيف

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بنعمر أن المشاورات بين القوى السياسية ستستأنف الخميس بعد انتهاء المهلة التي حددها الحوثيون للتوصل إلى اتفاق من أجل الخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد.

وصرح بنعمر في بيان "سنواصل في الغد الاجتماعات" مؤكدا "لا يمكن أن أقف إلا مع الحلول السلمية التي تقوم على الحوار والمفاوضات"، وذلك بعد اجتماع استمر أربع ساعات الأربعاء ولم يسفر عن نتيجة بين عدد من الأحزاب السياسية غير المتحالفة مع الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة.

وحث بنعمر كافة الأطراف المعنية على "مواصلة الجهود للتوصل إلى حل سلمي سريع" للأزمة، التي ازدادت سوءا عند استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته في 22 كانون الثاني/يناير بضغوط من الحوثيين الذين سيطروا على القصر الرئاسي في العاصمة صنعاء وعززوا انتشارهم فيها.

وأوردت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن بنعمر التقى الأربعاء سفراء الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا وإيران "في إطار جهوده من أجل التوصل إلى حل للأزمة".

وشارك في مشاورات الأربعاء ممثلون عن حزب الإصلاح والحزب الاشتراكي وأحزاب أخرى، بحسب مصادر سياسية.

وكان الحوثيون قد أمهلوا الأحد القوى السياسية الأخرى ثلاثة أيام لإنهاء الأزمة مهددين بتكليف "القيادة الثورية" بحسم الأمر.

ويأتي هذا الموقف في ختام اجتماع استمر ثلاثة أيام وشارك فيه حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبد الله صالح وقبائل متحالفة مع الحوثيين بالإضافة إلى عدد من القيادات العسكرية والأمنية المتحالفة معهم.

المصدر: وكالات

مسلحون حوثيون في العاصمة صنعاء
مسلحون حوثيون في العاصمة صنعاء

لقي أحد زعماء جماعة الحوثي مصرعه في هجوم استهدفه في مدينة إب وسط اليمن الثلاثاء.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" في اليمن، بأن مسلحين يستقلان دراجة نارية أطلاقا النار على القيادي محمد المساوي وأردياه  قتيلا بجوار منزله في حي ويفان خلف شارع العدين بإب.

وعمل المساوي مديرا للشؤن القانونية في الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة (حكومي) في المدينة، إضافة إلى عمله في المحاماة، حسب وسائل إعلام محلية.

اشتباكات في لحج

وفي مدينة الحوطة، عاصمة محافظة لحج، اندلعت اشتباكات وصفت بأنها عنيفة بين قوات الأمن الخاصة ومسلحين من الحراك الجنوبي الثلاثاء.

وأفاد مراسل "الحرة" نقلا عن مصادر قبلية، القول إن الاشتباكات أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى من الطرفين.

وقال مسؤولون محليون، إن 10 أشخاص على الأقل قتلوا في اليمن خلال الأيام الأربعة الماضية في هجمات قادها تنظيم القاعدة ضد الحوثيين والجيش اليمني.

وتأتي هذه التوترات بينما يجري الحوثيون، الذين سيطروا على أجزاء كبيرة من البلاد، محادثات مع الفصائل السياسية الكبرى في محاولة للاتفاق على طريق للخروج من الأزمة.

وتتركز المحادثات حول إقناع الرئيس السابق عبد ربه منصور هادي بالعدول عن استقالته أو تشكيل مجلس رئاسي يدير البلاد لفترة انتقالية.

ويشهد اليمن تظاهرات مستمرة منذ اجتياح جماعة الحوثي العاصمة صنعاء في أيلول/سبتمبر

المصدر: قناة الحرة/وكالات