عناصر من الحوثيين في صنعاء-أرشيف
عناصر من الحوثيين في صنعاء-أرشيف

أفادت مصادر محلية في اليمن بأن الحوثيين اقتحموا مقر الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية قرب ميدان التحرير في العاصمة صنعاء الأحد، بعد أن باتت السلطة الفعلية في البلاد بيدهم عبر "اللجنة الثورية" التي أعلنوا تشكيلها نهاية الأسبوع الماضي.

ونقل مراسل "راديو سوا" عرفات مدابش عن تلك المصادر القول، إن الحوثيين عينوا محمد الجنيد مديرا جديدا لمكتب الرئاسة، خلفا لأحمد بن مبارك الذي اختطفه الحوثيون لأسابيع قبل أن يفرجوا عنه لقاء مغادرته البلاد.

وكان الحوثيون قد حلوا البرلمان الجمعة وأعلنوا تشكيل لجنة أمنية عليا (اللجنة الثورية)، تضم وزراء سابقين، لإدارة شؤون البلاد إلى حين تشكيل المجلس الرئاسي.

وتولى رئاسة اللجنة محمد علي الحوثي، ليصبح بذلك الحاكم الفعلي لليمن في الوقت الراهن.
 
مزيد من التفاصيل في تقرير الصوتي التالي:

 

​​وردا على قرارات الحوثيين، عمت مظاهرات مدنا يمنية عدة رفضا للإجراءات، أعلن فيها المشاركون مقاطعتهم للسلطات الجديدة ورفض الإجراءات الصادرة عنها.

ورفض عبد الملك الحوثي زعيم "جماعة أنصار الله"، التراجع عن تلك الإجراءات، وقال في خطاب تلفزيوني السبت إن استقرار البلاد يكون من خلال دعم ما وصفها بـ"الثورة" الحالية، محذرا من اتساع نفوذ تنظيم القاعدة في اليمن وتداعيات ذلك.

المصدر: راديو سوا

 

المسلحون الحوثيون يسيطرون على أجزاء من صنعاء
المسلحون الحوثيون يسيطرون على أجزاء من صنعاء

نددت دول مجلس التعاون الخليجي السبت بما وصفته بـ"انقلاب" الحوثيين في اليمن الذين قاموا بحل البرلمان وأنشأوا مجلسا رئاسيا يتولى إدارة شؤون البلاد.

وقال المجلس في بيان نشر في مقره بالرياض إن "هذا الانقلاب الحوثي تصعيد خطير مرفوض ولا يمكن قبوله بأي حال، ويتناقض بشكل صارخ مع نهج التعددية والتعايش الذي عرف به المجتمع اليمني، ويعرض أمن اليمن واستقراره وسيادته ووحدته للخطر".

ويضم مجلس التعاون السعودية والبحرين والإمارات والكويت وسلطنة عمان وقطر.

وأكدت تلك الدول أن "ما يهدد أمن اليمن وسلامة شعبه يعد تهديداً لأمنها ولأمن المنطقة واستقراراها ومصالح شعوبها وتهديدا للأمن والسلم الدولي، وسوف تتخذ دول المجلس كافة الاجراءات الضرورية لحماية مصالحها".

وفي سياق متصل، أعلن الحوثيون في اليمن السبت تشكيل لجنة أمنية عليا لإدارة شؤون البلاد حتى تشكيل المجلس الرئاسي، تضم وزراء سابقين لضمان سيطرتهم على المحافظات اليمنية بعد إعلانهم حل البرلمان وإنشاء مجلس رئاسي.

وجاء تشكيل اللجنة الأمنية العليا بعد "الإعلان الدستوري" الذي أصدره الحوثيون، ويقضي بحل البرلمان اليمني وإقامة مجلس وطني بدلا منه تمهيدا لتشكيل مجلس رئاسي ثم حكومة وحدة وطنية لمرحلة انتقالية مدتها عامين.

 

المصدر: وكالات