سيارة تابعة لعناصر يشتبه في انتمائها لتنظيم القاعدة في جنوب اليمن
سيارة تابعة لعناصر يشتبه في انتمائها لتنظيم القاعدة في جنوب اليمن

سيطر مسلحون ينتمون إلى تنظيم القاعدة على معسكر للجيش اليمني في محافظة شبوة جنوب البلاد الخميس، بعد مواجهات أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" نقلا عن مصدر عسكري، القول إن المعارك في اللواء 19 مشاة في بيحان، أدت إلى مقتل ثلاثة من أفراد الجيش اليمني وأربعة من عناصر جماعة أنصار الشريعة (القاعدة في اليمن).

وأضاف أن المواجهات انتهت بتسليم المعسكر بمعداته وأسلحته لعناصر التنظيم، والسماح للجنود بالمغادرة بوساطة قبلية. 

وأعلن تنظيم القاعدة في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، سيطرته الكاملة على المعسكر، ونشر صورا لمسلحيه وهم يجوبون مقر اللواء رافعين أعلام التنظيم.

ويشهد اليمن أزمة سياسية وأمنية كبيرة، زادت حدتها بعد استقالة الرئيس وحل البرلمان بإعلان دستوري أصدره الحوثيون الذين يسعون إلى فرض سيطرتهم الكاملة على البلاد.

المصدر: قناة الحرة

 

جانب من سفارة بريطانيا في صنعاء
جانب من سفارة بريطانيا في صنعاء

استولى عناصر من الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة اليمنية الأربعاء على 30 سيارة دبلوماسية أميركية في مطار صنعاء بعيد مغادرة سفير الولايات المتحدة، حسبما أفادت به مصادر دبلوماسية وملاحية.

ومن بين هذه السيارات ثلاث تابعة إلى السفير ماثيو تولر ومساعديه وأكثر من 25 سيارة أخرى تابعة لمشاة البحرية الأميركية المكلفين بأمن السفارة التي أغلقت أبوابها، وفق مصادر أمنية في المطار.

وأضافت هذه المصادر أن بعض هذه السيارات كان مصفحا، لافتة إلى اعتقال سائقين يمنيين بعدما نقلوا الأميركيين إلى المطار.

تحديث (17:36 تغ)

أغلقت الحكومة البريطانية بعثتها الدبلوماسية في اليمن الأربعاء وأجلت طاقم سفارتها في صنعاء بسبب مخاوف من تداعيات أزمة فراغ السلطة وتدهور الوضع الأمني في البلاد. وعلقت السفارة الفرنسية في صنعاء أنشطتها أيضا.

وأصدرت وزارة الخارجية البريطانية بيانا قالت فيه إن سفيرتها لدى صنعاء جين ماريوت، غادرت اليمن صباح الأربعاء عائدة إلى المملكة. وحثت الوزارة رعاياها على مغادرة اليمن فورا.​

​​وأوضح الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط توباياس إلوود، أن السفارة والمباني التابعة لها باتت عرضة لمخاطر أمنية مضاعفة، ما استدعى سحب الطاقم الدبلوماسي وتعليق أنشطة السفارة في صنعاء بشكل مؤقت.

باريس تغلق سفارتها

كذلك، دعت فرنسا الأربعاء رعاياها في اليمن إلى مغادرة البلاد "في أسرع وقت"، معلنة إغلاق سفارتها بشكل مؤقت اعتبارا من الجمعة.

وقالت السفارة في رسالة نشرت على موقعها الإلكترونية إن القرار جاء بسبب التطورات السياسية الأخيرة والأوضاع الأمنية.

وأوضح مصدر دبلوماسي إن السفارة المغربية في صنعاء ستتولى رعاية المصالح الفرنسية في المرحلة الراهنة.

وجاء اغلاق السفارتين البريطانية والفرنسية في أعقاب خطوة مشابهة اتخذتها الولايات المتحدة مساء الثلاثاء. فقد أغلقت الولايات المتحدة سفارتها في اليمن إلى أجل غير مسمى وأجلت موظفيها وعائلاتهم، وحض بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية الرعايا الأميركيين على مغادرة اليمن.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

​​

المصدر: راديو سوا