المبعوث الدولي لليمن جمال بن عمر
المبعوث الدولي لليمن جمال بن عمر

حذر المبعوث الدولي إلى اليمن جمال بن عمر من تحول الأزمة الراهنة في البلاد إلى صراع مسلح أشبه بذلك الذي تعيشه ليبيا وسورية، منتقدا عدم استجابة الحوثيين للمطالب الدولية لنزع فتيل الأزمة.

وقال بن عمر في مؤتمر صحافي عقده في عدن الأربعاء، إنه نقل لمجلس الأمن، احباطه من تجاهل الحوثيين للقرارات الدولية ومطالب الانسحاب من المؤسسات الحكومية ورفع الإقامة الجبرية عن رئيس الحكومة والمسؤولين فيها، مشيرا إلى أن ثمة عناصر "متطرفة" تسعى إلى إفشال المفاوضات التي يقودها لفض الخلافات وإنهاء الأزمة.

وأوضح المسؤول الدولي أن تكرار السيناريو الليبي والسوري في اليمن أصبح أمرا واردا إذا ما حاولت الأطراف المتنازعة حسم الصراع بالقوة العسكرية، وقال إن ذلك سيدفع في اتجاه "صراع طويل الأمد".

وجدد بن عمر التأكيد أن الحل يكمن في العودة إلى الحوار بناء على المبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني.

وفي هذا السياق، كشف دبلوماسيون في مجلس الأمن لقناة "الحرة"، أن بن عمر طلب من المجلس مواصلة الضغط على الأطراف اليمنية، خاصة الحوثيين، لمواصلة المشاركة في المفاوضات السياسية.

وكان مجلس الأمن قد جدد الثلاثاء دعمه الكامل للمبعوث الدولي، مشددا على ضرورة تعاون الأطراف معه، ودعا القوى الإقليمية إلى عدم التدخل في الشؤون اليمنية.

ويرتقب أن يلتقي بن عمر والرئيس عبد ربه منصور هادي في وقت لاحق في عدن الأربعاء.

المصدر: راديو سوا/ قناة الحرة

إعصار سابق في اليمن
إعصار سابق في اليمن

 لقي ما لا يقل عن 13 يمنيا مصرعهم وأصيب عشرات آخرون بجروح في شرق البلاد من جراء سيول ناجمة عن أمطار غزيرة تسبب بها الإعصار "نيسارغا"، وفق ما أعلن مسؤول حكومي الأربعاء.

وقال المسؤول إن "13 يمنيا، بينهم خمسة أطفال، لقوا مصرعهم، كحصيلة أولية، وأصيب العشرات جراء السيول التي ضربت بعض مديريات حضرموت" في شرق البلاد.

وأضاف أن "أكثر المديريات تضررا هي حجر وميفع والقطن"، مشيرا إلى أن "الأمطار مستمرة بالهطول منذ ثلاثة أيام وقد جرفت السيول عشرات المنازل، خصوصا تلك القريبة من الوديان".

وأكد المسؤول أن خمسة أشخاص لا يزالون في عداد المفقودين في مديرية القطن.

وفي محافظة شبوة المجاورة تضررت عشرات المنازل من جراء السيول والأمطار الغزيرة، بحسب ما أفاد مسؤول محلّي لفرانس برس.

والإعصار نيسارغا، الذي تشكل في بحر العرب، وصل الأربعاء إلى الساحل الغربي للهند، مما أسفر عن مقتل شخصين في ولاية ماهاراشترا، وعاصمتها بومباي.

وهذا أول إعصار من نوعه يضرب العاصمة الاقتصادية للهند منذ أكثر من 70 عاما.

وغالبا ما يشهد اليمن أحوالا جوية سيئة تخلف أحيانا خسائر مادية وبشرية في أفقر بلد في شبه الجزيرة العربية.