زعيم المتمردين الحوثيين
زعيم المتمردين الحوثيين عبد الملك الحوثي - أرشيف

رفض الحوثيون نقل الحوار اليمني إلى خارج العاصمة صنعاء التي تخضع لسيطرتهم، وذلك ردا على ترحيب دول مجلس التعاون الخليجي بعقد مؤتمر للحوار في الرياض تلبية لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي.

فلم ير الحوثيون مبررات لنقل الحوار إلى الخارج، منتقدين سياسات الحكومة السعودية إزاء "ثورة الحوثيين الشعبية"، حسب وصف عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم، الذي قال إن الرئيس هادي لا يملك حق نقل الحوار لأنه "فقد الشرعية".
 
العرب يتمسكون بشرعية هادي

من جهة أخرى، أبدت الدول الأعضاء في الجامعة العربية تمسكا بشرعية الرئيس اليمني، واصفة "الإعلان الدستوري" للحوثيين بأنه "انقلاب" على الشرعية، وذلك خلال اجتماعات وزراء الخارجية العرب التي بدأت في القاهرة الاثنين تمهيدا للقمة العربية المقررة في شرم الشيخ نهاية الشهر الجاري.

واشنطن تؤيد المبادرة الخليجية

في غضون ذلك، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جينيفر ساكي، إن اختيار مكان استئناف الحوار بين أطراف الأزمة اليمنية يجب أن يكون موضوع اتفاق بين جميع تلك الأطراف.

وحثت ساكي في تصريحات أدلت بها مساء الاثنين، القوى السياسية في اليمن على التوصل إلى حل سياسي للأزمة في إطار مبادرة مجلس التعاون الخليجي.

توتر في عدن

وفي سياق التطورات الميدانية، خيمت حالة من التوتر الأمني في مدينة عدن كبرى مدن جنوبي اليمن بعد أن رفض قائد قوات الأمن الخاصة العميد عبد الحافظ السقاف، قرار إقالته الذي أصدره الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأفاد مراسل "راديو سوا" بانتشار واسع لقوات الأمن الخاصة جوار المقر الرئيسي لهذه القوات في منطقة الصولبان وحتى جولة العريش وهي مناطق متباعدة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

​​

المصدر: راديو سوا/ وكالات

اجتماع سابق لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي
اجتماع سابق لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي

وافقت دول مجلس التعاون الخليجي على استضافة محادثات في الرياض لإنهاء الأزمة اليمنية، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية نقلا عن بيان للديوان الملكي السعودي الاثنين.

وقال البيان إن السعودية طلبت من دول مجلس التعاون الخليجي بناء على طلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي استضافة المحادثات في الرياض حيث المقر الرئيس للمجلس وإن دول المجلس وافقت.

وأضاف البيان أن أمن اليمن جزء لا يتجزأ من أمن دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال البيان" أبدت دول المجلس ترحيبها واستجابتها لطلب فخامة الرئيس اليمني بعقد المؤتمر تحت مظلة مجلس التعاون بالرياض ، وأن تتولى أمانة المجلس وضع كافة الترتيبات اللازمة لذلك."

 

المصدر: وكالات