الدخان يتصاعد من إحدى المناطق التي تعرضت للقصف في صنعاء في التاسع من نيسان/أبريل 2015
الدخان يتصاعد من إحدى المناطق التي تعرضت للقصف في صنعاء في التاسع من نيسان/أبريل 2015

أعلنت مصادر محلية في اليمن السبت مقتل 27 شخصا على الأقل خلال معارك بين المسلحين الحوثيين ومؤيدي الرئيس عبد ربه منصور هادي جنوبي البلاد.

في غضون ذلك، قال عضو الهيئة الإعلامية لحركة "أنصار الله" (الحوثيين) نصر الدين عامر إن المسلحين الحوثيين حققوا تقدما في محافظة مأرب.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن العمليات العسكرية مستمرة في محيط مركز محافظة مأرب وستنتهي خلال الساعات القليلة القادمة".

يأتي هذا بينما قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن ما لا يقل عن 115 طفلا قتلوا وأصيب نحو 172 آخرين منذ بداية غارات التحالف بقيادة السعودية في اليمن.

وأشار عضو الهيئة الإعلامية لحركة "أنصار الله" إلى أن استمرار المعارك تسبب في أزمة إنسانية كبيرة في ظل نقص المواد الطبية وشح الوقود.

كيري يدعو الحوثيين إلى العودة للمفاوضات

وقد دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الجمعة، الحوثيين في اليمن للعودة إلى طاولة المفاوضات، لحل النزاع الدائر في هذا البلد.

وقال كيري على هامش اجتماع في كندا لمجلس المنطقة القبطية الشمالية: "نحن بحاجة لأن يكون الحوثيون وأولئك الذين لديهم تأثير عليهم، مستعدين للذهاب إلى طاولة المفاوضات".

ولفت وزير الخارجية الأميركي إلى أن الأمم المتحدة عينت مبعوثا خاصا إلى اليمن، وأن طرفي النزاع جاهزان على ما يبدو للعودة إلى طاولة الحوار.

وكان الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح دعا الجمعة حلفاءه الحوثيين، إلى التقيد بقرارات الأمم المتحدة، لوقف الغارات التي يشنها التحالف بقيادة السعودية.

المصدر: راديو سوا

مقاتلات سعودية
مقاتلات سعودية

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال السعودي في طهران يوم الجمعة للاحتجاج على اعتراض الرياض لطائرتين إيرانيتين قالت طهران إنهما كانتا تحملان مساعدات إنسانية لليمن.

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية إن طائرات سعودية أجبرت طائرتي شحن إيرانيتين تحملان مواد غذائية وطبية لليمن على مغادرة المجال الجوي اليمني إحداها يوم الخميس والأخرى يوم الجمعة.

ونسبت الوكالة إلى مسؤول إيراني لم تذكر اسمه أنه قال للدبلوماسي السعودي "للاسف المقاتلات السعودية اعترضت طريق طائرتين إيرانيتين كانتا تحملان مصابين يمنيين عولجوا في إيران كما تحملان مساعدات إنسانية وطبية وحالت دون هبوطهما في اليمن مما اضطرهما للعودة للوطن."

وأضاف المسؤول "هذا تدخل سافر في شؤون الدولة اليمنية وانتهاك للمجال الجوي اليمني."

وذكرت وكالة تسنيم للأنباء أن وزارة الخارجية قدمت شكوى للجنة الدولية للصليب الأحمر بشأن منع الرياض وصول المساعدات الإنسانية إلى اليمن.

ونسبت الوكالة إلى نائب وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان قوله "الطائرتان الإيرانيتان كانتا تحملان التصاريح اللازمة للطيران في المسار بين عمان واليمن ونسقت الخطة بالكامل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعيات الهلال الأحمر."

ورحبت طهران بإعلان السعودية يوم الثلاثاء بأنها ستنهي عملية عاصفة الحزم التي بدأت قبل نحو شهر ضد أهداف للحوثيين المتحالفين مع طهران قائلة إن الصراع في اليمن قد يؤجج النزاعات الطائفية في الشرق الأوسط.

واستأنفت الرياض الضربات الجوية كما استمر القتال على الأرض بعد ذلك بساعات قليلة. ووصفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الوضع الإنساني في اليمن بأنه "كارثي".

المصدر: وكالات