وزير الخارجية اليمني رياض ياسين
وزير الخارجية اليمني رياض ياسين

قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إنه ليس بالإمكان التوصل إلى اتفاق مع الحوثيين ما لم ينسحبوا من المدن التي يسيطرون عليها.

وأضاف ياسين في مؤتمر عقده في لندن الأحد أن العملية العسكرية التي تقودها السعودية ضد بلاده لم تنته، متهما الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، بمحاولة زعزعة الأمن والاستقرار في بلاده والمنطقة.

ورفض من جهة أخرى، دعوة صالح للعودة إلى طاولة المفاوضات، مشيرا إلى أن الحوثيين يسيطرون فقط على 30 في المئة من اليمن، على حد تعبيره.

غارات للتحالف العربي واشتباكات برية

على الصعيد الميداني، شهد اليمن الأحد خمس غارات جوية على الأقل لطائرات التحالف العربي استهدفت مواقع للحوثيين، فيما قصفت سفن حربية منطقة على مقربة من ميناء عدن في جنوب البلاد.

واستمرت المعارك البرية العنيفة بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي والمسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر طبية أن المعارك البرية أوقعت 98 قتيلا.

وفي الضالع شرقي البلاد، نقلت الوكالة عن مسؤولين محليين أن طائرات التحالف أسقطت أدوية وتجهيزات طبية من الجو بعدما منع الحوثيون دخول قافلة إنسانية إلى المدينة على حد قولهم.

ماكين يشيد بالحملة ضد الحوثيين

وفي سياق متصل، أشاد السيناتور الجمهوري عن ولاية أريزونا جون ماكين بالعمليات التي يشنها التحالف العربي ضد الحوثيين الذين استولوا على مناطق شاسعة في اليمن.

وقال ماكين في لقاء مع شبكة CNN الأحد إن العملية تهدف إلى "وقف الحرب الإيرانية بالوكالة في البلاد، وحماية أحد أهم المعابر المائية في العالم".

وأضاف "الحوثيون هم مدربون ومجهزون ومدعومون من الإيرانيين، وهم الآن يشنون حربا بالوكالة عنهم ويحاولون التقدم في بلد آخر، وحين تشاهد موقع اليمن ترى أنه يوجد على أحد أهم المعابر المائية في العالم".

وأردف قائلا "أعتقد أن الجدل القائم حول العمليات التي تقوم بها السعودية يأتي ضمن الوهم أنه سيكون هناك تحالف جديد بين الولايات المتحدة وإيران بعد التوصل إلى اتفاق نووي، لذا فأنا أحيي ما تفعله السعودية، فهي عملية صعبة لكنها الخطوة الصحيحة التي يجب اتخاذها".

ودعا المشرع الجمهوري الرئيس باراك أوباما إلى إعلان دعمه بشكل صريح لحرب التحالف العربي ضد الحوثيين.

مساعدات من اليونيسف

على الصعيد الإنساني، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إرسال مساعدات طبية إلى اليمن لإسعاف نحو 200 طفل أصيبوا في الغارات اليومية للتحالف الذي تقوده السعودية.

وقالت المنظمة إن الجماعات المسلحة جندت 140 طفلا على الأقل، مشيرة إلى تعرض 23 مستشفى لهجمات وتضرر 30 مدرسة أو احتلالها من جهات متورطة في النزاع.

معارك عنيفة في تعز والتحالف يضرب مواقع في صنعاء (10:25 ت.غ)

نفذت طائرات قوات التحالف الذي تقوده السعودية عدة غارات استهدفت مواقع عسكرية قرب دار الرئاسة اليمنية بالعاصمة صنعاء فجر الأحد، وذلك فيما تواصلت المعارك بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة، والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في تعز.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" في صنعاء، بأن الغارات استهدفت مواقع بجبل النهدين المطل على دار الرئاسة، وجبل عطان. 

وهذه المرة الأولى التي تقصف فيها مقاتلات التحالف مواقع في العاصمة صنعاء، منذ إعلان انتهاء عملية عاصفة الحزم الأسبوع الماضي.

معارك في تعز

وشهدت محافظة تعز جنوب اليمن الأحد، مواجهات عنيفة بين الحوثيين والقوات الموالية لهم من جهة، والقوات الموالية للرئيس هادي من جهة أخرى.

ووقعت أعنف المواجهات في مناطق كلابة وحوض الأشراف والشماسي. 

ونقل مراسل "راديو سوا" عن شهود عيان، قولهم إن الحوثيين حشدوا عشرات الدبابات والآليات العسكرية شرق مدينة تعز، استعدادا لاقتحامها.

وذكرت مصادر محلية أن مقاتلات التحالف استبقت أي تحرك عسكري للحوثيين نحو تعز، بقصف مواقع تجمعهم شرق تعز.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

​​

المصدر: الحرة/راديو سوا

الدخان يتصاعد من إحدى المناطق التي تعرضت للقصف في صنعاء في التاسع من نيسان/أبريل 2015
الدخان يتصاعد من إحدى المناطق التي تعرضت للقصف في صنعاء في التاسع من نيسان/أبريل 2015

أعلنت مصادر محلية في اليمن السبت مقتل 27 شخصا على الأقل خلال معارك بين المسلحين الحوثيين ومؤيدي الرئيس عبد ربه منصور هادي جنوبي البلاد.

في غضون ذلك، قال عضو الهيئة الإعلامية لحركة "أنصار الله" (الحوثيين) نصر الدين عامر إن المسلحين الحوثيين حققوا تقدما في محافظة مأرب.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن العمليات العسكرية مستمرة في محيط مركز محافظة مأرب وستنتهي خلال الساعات القليلة القادمة".

يأتي هذا بينما قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن ما لا يقل عن 115 طفلا قتلوا وأصيب نحو 172 آخرين منذ بداية غارات التحالف بقيادة السعودية في اليمن.

وأشار عضو الهيئة الإعلامية لحركة "أنصار الله" إلى أن استمرار المعارك تسبب في أزمة إنسانية كبيرة في ظل نقص المواد الطبية وشح الوقود.

كيري يدعو الحوثيين إلى العودة للمفاوضات

وقد دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الجمعة، الحوثيين في اليمن للعودة إلى طاولة المفاوضات، لحل النزاع الدائر في هذا البلد.

وقال كيري على هامش اجتماع في كندا لمجلس المنطقة القبطية الشمالية: "نحن بحاجة لأن يكون الحوثيون وأولئك الذين لديهم تأثير عليهم، مستعدين للذهاب إلى طاولة المفاوضات".

ولفت وزير الخارجية الأميركي إلى أن الأمم المتحدة عينت مبعوثا خاصا إلى اليمن، وأن طرفي النزاع جاهزان على ما يبدو للعودة إلى طاولة الحوار.

وكان الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح دعا الجمعة حلفاءه الحوثيين، إلى التقيد بقرارات الأمم المتحدة، لوقف الغارات التي يشنها التحالف بقيادة السعودية.

المصدر: راديو سوا