مسلحون موالون لعبد ربه منصور هادي في عدن
مسلحون موالون لعبد ربه منصور هادي في عدن

قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين عبد الله الاثنين إن القوات الخاصة التي تقاتل الحوثيين في عدن هي قوات يمنية نشرت هناك قبل أسبوعين بعد إعادة تدريبها في دول خليجية عربية، نافيا أن تكون هذه القوات أجنبية.

وقالت وكالة رويترز إن "الزي الأنيق" والعتاد الذي يحمله أولئك المقاتلون كانا السبب في ظهور تقارير يوم الأحد بأن التحالف العربي بقيادة السعودية أرسل قوات برية إلى عدن.

تحديث 16:56 بتوقيت غرينتش

نفت السعودية الأنباء التي تحدثت عن نشر التحالف العربي الذي تقوده، قوات عربية خاصة للتصدي للحوثيين في عدن.

وقال المتحدث باسم التحالف العميد أحمد عسيري، إن التحالف لم يبدأ أي عملية برية كبيرة في المدينة، مؤكدا عدم وجود أي قوات غير يمنية تقاتل الحوثيين على الأرض.

قوة عربية (11:15 بتوقيت غرينيتش)

نشرت قوات التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن، قوة عربية خاصة في مدينة عدن لدعم القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأفادت مصادر إعلامية محلية، بأن القوة العربية اشتبكت مع الحوثيين في منطقة مطار عدن الدولي. وقال مسؤول في اللجان الشعبية الموالية لهادي، إن أفراد القوة من أصول يمنية وينتمون للقوات المسلحة السعودية والإماراتية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول يمني طلب عدم الكشف عن هويته، بأن قوات عربية إضافية ستدخل اليمن، مشيرا إلى أن حجم القوة العربية التي انتشرت في عدن، محدود.

واكتفى التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ انطلاق عملية عاصفة الحزم في 26 آذار/مارس وحتى الأحد، بتنفيذ ضربات جوية ضد مواقع الحوثيين وحلفائهم في اليمن.

المصدر: وكالات

قنابل عنقودية -أرشيف
قنابل عنقودية -أرشيف

اتهمت منظمة هيومن رايتس المعنية بحقوق الإنسان، التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، باستخدام قنابل عنقودية في عمليات القصف الجوي التي استهدفت مواقع للحوثيين والقوات الموالية لهم.

وقالت المنظمة في تقرير أصدرته الأحد، إن استخدام هذه القنابل في عمليات القصف تركز في محافظة صعدة الحدودية شمال اليمن، مشيرة إلى أنها تمتلك أدلة وصورا ومقاطع فيديو في هذا الصدد.

وأوضحت المنظمة أن القنابل التي استخدمت، صنعت في الولايات المتحدة. وذكرت بأن استخدام القنابل العنقودية محظور بموجب اتفاقية دولية وقعت عليها 116 دولة عام 2008، وإن لم يوقع عليها اليمن أو السعودية أو الولايات المتحدة.

​​

القنبلة العنقودية

تنفجر حاوية القنابل الرئيسية في الهواء وعلى ارتفاع معين بعد أن تلقيها المقاتلة، لتطلق مئات من القنابل العنقودية الصغيرة التي تنفجر على مسافة قريبة من سطح الأرض وعلى مساحة واسعة، ما يحدث دمارا كبيرا.

بعض هذه القنابل العنقودية قد لا تنفجر قبل أو حتى بعد ارتطامها بالأرض، ما يحولها إلى ألغام أرضية قد تنفجر في أي وقت.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن القنابل العنقودية التي لم تنفجر بعد سقوطها، تشكل خطرا طويل الأمد على حياة المدنيين في اليمن، وأشارت إلى أن استخدامها من قبل التحالف في مناطق قريبة من قرى آهلة بالسكان، يعرض حياة المدنيين للخطر وقد يؤدي إلى مقتلهم أو إصابتهم بجروح.


المصدر: وكالات/هيومن رايتس ووتش