لحظة استهداف موقع حوثي في شرق العاصمة اليمنية بغارة جوية
لحظة استهداف موقع حوثي في شرق العاصمة اليمنية بغارة جوية

قتل 19 مدنيا يمنيا وأصيب العشرات في غارات جوية وقصف مدفعي نفذته قوات التحالف الذي تقوده السعودية، في وقت تواصلت الاشتباكات بين أطراف النزاع في عدد من المحافظات اليمنية.

وحسبما أعلنت وكالة "سبأ" للأنباء التي تسيطر عليها جماعة الحوثي، فإن غارة جوية وقعت الأربعاء تسببت في مقتل 13 شخصا، وقتل ستة أشخاص حين سقطت على سيارتهم قذيفة دبابة قرب الحدود السعودية.

في الأثناء، تواصلت الخميس الغارات الجوية في مناطق مختلفة من البلاد، واندلعت أيضا اشتباكات عنيفة بين القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ولجان المقاومة الشعبية من جهة، وبين المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ففي محافظة البيضاء وسط البلاد، هاجمت القوات الموالية للرئيس هادي موقعا للحوثيين ولقوات صالح في مديرية الزاهر، وأوقع الهجوم عددا من القتلى والمصابين وأسفر أيضا عن تدمير عدد من الآليات العسكرية.

وفي عملية وصفت بالنوعية، تمكنت قوات هادي من تحرير مساعد وزير الدفاع اليمني عبد القادر العمودي من منزله في منطقة بئر فضل في محافظة عدن، حيث جرى تحرير المسؤول العسكري خلال محاصرته وأسرته من قبل الحوثيين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

 

​​المصدر: راديو سوا/ وكالات

مجلس الأمن الدولي- أرشيف
مجلس الأمن الدولي- أرشيف

تضغط الأمم المتحدة لإرساء هدنة إنسانية جديدة في اليمن قبيل البدء بمفاوضات سلام، وسط استمرار تردي الأوضاع الأمنية وتفاقم معاناة الشعب.

وبهدف وضع حد للأزمة التي تعصف باليمن، أعلن طرفا النزاع في البلاد الموافقة على المشاركة في المحادثات دون شروط مسبقة كانت وضعت بالسابق وحالت دون الوصول إلى نتائج إيجابية.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك‎ إن المفاوضات يجب أن تعقد من دون شروط مسبقة، فيما أعلن مصدر مسؤول موافقة الرئيس اليمني على حضور المباحثات مع الحوثيين.

مزيد من التفاصيل حول مباحثات السلام والأوضاع الميدانية في اليمن في التقرير التالي:

 

المصدر: قناة الحرة ​​