مسلحون موالون لعبد ربه منصور هادي في عدن
مسلحون موالون لعبد ربه منصور هادي في عدن

قال مسؤولون يمنيون إن تنظيم القاعدة سيطر بشكل كامل على حي التواهي الاستراتيجي في مدينة عدن جنوبي البلاد.

ونقلت وكالات الأنباء عن شهود عيان قولهم إن مسلحي القاعدة يسيرون دوريات في المنطقة التي تضم القصر الرئاسي والميناء.

وكان مبنى الأمن السياسي في مديرية التواهي في عدن قد تعرض لهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات،  ونسبه مسؤولون إلى تنظيم القاعدة.

وذكر مسؤول محلي طالبا عدم كشف هويته أن عناصر من تنظيم القاعدة تمركزوا مطلع آب/أغسطس في مقر قيادة الشرطة بالقرب من مبنى تلفزيون عدن العام، في وسط المدينة،  بعد أسبوعين على سيطرة القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي على المدينة واستعادتها من قبضة الحوثيين.

وقال الباحث في شؤون الجماعات المتطرفة سعيد الجمحي، إن هناك مبالغة في تصوير سيطرة تنظيم القاعدة على حي التواهي:

​​

وأشار الجمحي إلى استحالة سيطرة تنظيم القاعدة على مدينة عدن أو أية أجزاء منها، ووصف ما جرى في حي التواهي الاستراتيجي بأنه نوع من أنواع طيش الشباب:

​​
المصدر: راديو سوا/وكالات

عناصر من الجيش الإماراتي -أرشيف
عناصر من الجيش الإماراتي -أرشيف

نجحت قوة إماراتية في تحرير مواطن بريطاني اختطفه تنظيم القاعدة في اليمن قبل عام ونصف العام.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية، إن البريطاني دوغلاس روبرت البالغ من العمر 64 عاما، كان يعمل مهندسا في القطاع النفطي عندما اختطفه عناصر القاعدة في محافظة حضرموت في شباط/ فبراير 2014، مشيرة إلى أن العملية التي تكللت بالنجاح تمت استنادا إلى معلومات استخباراتية.

ولم تشر الوكالة إلى تاريخ ومكان العملية، لكنها أوضحت أن روبرت نقل إلى عدن بعد تحريره من قبضة الخاطفين، ومن ثم نقلته طائرة عسكرية إلى أبو ظبي، حيث تجرى له في الوقت الراهن بعض الفحوص الطبية.

وتحدث الرهينة البريطاني إلى زوجته، حسب مسؤولين إماراتيين، أكدوا أن روبرت سيعود إلى بريطانيا قريبا.

وكان وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند قد أعلن في بيان أصدره صباح الأحد، تحرير الرهينة البريطاني، وقال إنه بخير، معبرا عن امتنانه الكبير للدور الإماراتي في هذا الصدد.

المصدر: وكالات