مسلحون مؤيدون للرئيس عبد ربه منصور هادي خلال مواجهات مع الحوثيين في تعز
مسلحون مؤيدون للرئيس عبد ربه منصور هادي خلال مواجهات مع الحوثيين في تعز (آرشيف)

أفاد مسؤولون محليون بأن 10 أشخاص قتلوا في ضربات جوية شنتها طائرات التحالف الذي تقوده السعودية الجمعة وسط اليمن.

وأضافوا أن إحدى الضربات استهدفت منزل عميد متقاعد بالجيش في مدينة إب بوسط اليمن، ما أسفر عن مقتله بمعية خمسة من أفراد عائلته.

وقالت ذات المصادر إن أربعة آخرين قتلوا في ضربات جوية منفصلة على مبان عسكرية وأمنية بالمدينة.

تحديث (16:33 تغ)

لقي العشرات من المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الجمعة، مصرعهم في اشتباكات عنيفة اندلعت منذ مساء الخميس بين الطرفين.

وتركز القتال على جبهتي تعز ومأرب، بينما تجددت الاشتباكات بين قبائل الزرانيق والمسلحين الحوثيين في محافظة الحديدة غرب البلاد.

وعلم مراسل "راديو سوا" في صنعاء أن 40 مسلحا حوثيا قتلوا بغارات نفذتها مقاتلات التحالف الدولي بقيادة السعودية على مواقعهم في محافظة مأرب.

وشهدت المحافظة وصول عدد من التعزيزات التابعة لقوات التحالف عبر الحدود اليمنية السعودية.

قتال بين الحوثيين والزرانيق

وعاد المسلحون الحوثيون وقبائل الزرانيق إلى القتال، الجمعة، غرب البلاد بعد ساعات قليلة من الهدوء.

وأكدت مصادر محلية، لمراسل "راديو سوا" في صنعاء، أن قبائل الزرانيق اشتبكت مع المسلحين الحوثيين في مديرية بيت الفقيه والمنصورية الواقعتين بمحافظة الحديدة عاصمة إقليم تهامة بعد ساعات من الهدوء الحذر.

وتجددت الاشتباكات بسبب رفض القبائل لوجود الحوثيين في تهامة، ولم تفلح وساطة قام بها موالون للرئيس السابق علي عبد الله صالح في إقناع الزرانيق بتقبل وجود المسحلين الحوثيين في الإقليم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

 

​​المصدر: راديو سوا/ وكالات

قوات سعودية على الحدود مع اليمن -أرشيف
قوات سعودية على الحدود مع اليمن -أرشيف

قالت منظمات حقوقية في مدينة تعز إن الاوضاع الإنسانية في المدينة تتدهور بشكل مستمر جراء المعارك المستمرة بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة والمعارضة الشعبية من جهة أخرى.

وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت في وقت سابق مدينة تعز "منكوبة" جراء ما تتعرض له من حصار وتدمير للبنى التحتية، ويواجه سكانها ظروفا إنسانية صعبة تهدد حياتهم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" عرفات مدابش:

تحديث: 21:47 تغ

قالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين، إن القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، أطلقت الأربعاء صاروخا باليستيا من طراز سكود باتجاه الأراضي السعودية. وأفادت وسائل إعلام سعودية بأن الدفاعات الجوية للمملكة نجحت في اعتراض الصاروخ.

ونقلت القناة عن مصادر عسكرية موالية للحوثيين، القول إن الصاروخ استهدف موقعا عسكريا للقوات السعودية في منطقة جيزان القريبة من الحدود مع اليمن. وقال المتحدث باسم قوات صالح العميد شرف لقمان، إن الصاروخ أصاب محطة كهرباء حامية جيزان.

وقالت وسائل إعلام سعودية من جانبها، إن منظومة باتريوت التابعة للدفاعات الجوية السعودية، اعترضت الصاروخ فور دخوله أجواء المملكة. ​

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان، القول إن مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية شنت بعد اطلاق الصاروخ، سلسلة غارات استهدفت منطقة القصر الرئاسي ومستودع صواريخ في العاصمة اليمنية. وقصفت المدفعية السعودية مناطق وقرى يمنية قريبة من الحدود الجنوبية للمملكة.

المصدر: راديو سوا/ وكالات