مسلحون مؤيدون للرئيس عبد ربه منصور هادي خلال مواجهات مع الحوثيين في تعز
مسلحون مؤيدون للرئيس عبد ربه منصور هادي خلال مواجهات مع الحوثيين في تعز-آرشيف

قالت مصادر موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن 19 عنصرا من المسلحين الحوثيين والمتحالفين معهم قتلوا، السبت، في كمين نصب لهم في جبل مرود وجبل المحلب بمحافظة البيضاء وسط البلاد.

وحسب المصادر ذاتها، فإن قوات هادي "تحقق تقدما في مختلف جبهات القتال بالمحافظة على حساب المسلحين الحوثيين".

وفي محافظة إب وسط البلاد، نقلت وكالة رويترز عن مصادر محلية قولها إن 10 أشخاص لقوا حتفهم، مساء الجمعة، بغارات نفذتها طائرات التحالف بقيادة السعودية.

وأشارت الوكالة إلى أن من بين القتلى عميدا متقاعدا في الجيش قتل معه خمسة من أفراد عائلته حين استهدفت غارة جوية منزله.

الوضع الإنساني يزداد تدهورا

في غضون ذلك، أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن "قلقلها العميق" إزاء تدهور الوضع الإنساني "من سيء إلى أسوء" وعدم تمكن طواقمها من الوصول الآمن إلى العديد من المناطق المتضررة لتقديم المساعدات الطبية اللازمة.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة ريما كمال إن القتال المتواصل في تعز أدى إلى توقف أغلب المستشفيات عن العمل، مؤكدة أن سبعة فقط من أصل 20 مستشفى لا تزال تعمل داخل المحافظة.

​​

 واشتكت كمال من عدم قدرة اللجنة على إيصال المساعدات بسبب الوضع الأمني المتدهور واستمرار القتال على مختلف الجبهات.​

وأكدت أن "قصفا عشوائيا" يستهدف مناطق مأهولة بالسكان ما جعل الكثيرين يتركون منازلهم في ظل عجز بعضهم عن توفير قوته اليومي ونقل الجرحى إلى المستشفيات.

​​

المصدر: راديو سوا / وكالات 

مسلحون مؤيدون للرئيس عبد ربه منصور هادي خلال مواجهات مع الحوثيين في تعز
مسلحون مؤيدون للرئيس عبد ربه منصور هادي خلال مواجهات مع الحوثيين في تعز

أفاد مسؤولون محليون بأن 10 أشخاص قتلوا في ضربات جوية شنتها طائرات التحالف الذي تقوده السعودية الجمعة وسط اليمن.

وأضافوا أن إحدى الضربات استهدفت منزل عميد متقاعد بالجيش في مدينة إب بوسط اليمن، ما أسفر عن مقتله بمعية خمسة من أفراد عائلته.

وقالت ذات المصادر إن أربعة آخرين قتلوا في ضربات جوية منفصلة على مبان عسكرية وأمنية بالمدينة.

تحديث (16:33 تغ)

لقي العشرات من المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الجمعة، مصرعهم في اشتباكات عنيفة اندلعت منذ مساء الخميس بين الطرفين.

وتركز القتال على جبهتي تعز ومأرب، بينما تجددت الاشتباكات بين قبائل الزرانيق والمسلحين الحوثيين في محافظة الحديدة غرب البلاد.

وعلم مراسل "راديو سوا" في صنعاء أن 40 مسلحا حوثيا قتلوا بغارات نفذتها مقاتلات التحالف الدولي بقيادة السعودية على مواقعهم في محافظة مأرب.

وشهدت المحافظة وصول عدد من التعزيزات التابعة لقوات التحالف عبر الحدود اليمنية السعودية.

قتال بين الحوثيين والزرانيق

وعاد المسلحون الحوثيون وقبائل الزرانيق إلى القتال، الجمعة، غرب البلاد بعد ساعات قليلة من الهدوء.

وأكدت مصادر محلية، لمراسل "راديو سوا" في صنعاء، أن قبائل الزرانيق اشتبكت مع المسلحين الحوثيين في مديرية بيت الفقيه والمنصورية الواقعتين بمحافظة الحديدة عاصمة إقليم تهامة بعد ساعات من الهدوء الحذر.

وتجددت الاشتباكات بسبب رفض القبائل لوجود الحوثيين في تهامة، ولم تفلح وساطة قام بها موالون للرئيس السابق علي عبد الله صالح في إقناع الزرانيق بتقبل وجود المسحلين الحوثيين في الإقليم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

 

​​المصدر: راديو سوا/ وكالات