مخلفات غارات جوية قرب صنعاء
مخلفات غارات جوية قرب صنعاء

لقي 36 شخصا بينهم 17 مدنيا يعملون في مصنع لتعبئة المياه في محافظة حجة شمال اليمن، مصرعهم في غارة جوية شنها طيران التحالف الذي تقوده السعودية، حسبما أفاد به شهود عيان ومصادر طبية.

واستهدفت الغارة مصنع المياه وموقعا عسكريا للمسلحين الحوثيين. وأوضحت المصادر أن من بين القتلى 14 مقاتلا حوثيا.

وكانت طائرات التحالف قد قصفت مواقع للمسلحين الحوثيين في عدة محافظات يمنية بينها شبوة وصنعاء فجر الأحد.

وذكرت مصادر عسكرية أن الغارات ترافقت مع وصول تعزيزات للقوات الموالية للرئيس هادي تحضيرا لتقدم مرتقب باتجاه العاصمة.

وأعلنت مصادر موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، مقتل 19 مسلحا من الحوثيين القوات المتحالفة معهم في عمليتين منفصلتين في محافظة البيضاء.

وكان هادي قد أكد من الخرطوم السبت، أن الحرب في اليمن مستمرة ضد جماعة الحوثيين، وأشار إلى أن العملية تهدف إلى وقف التمدد الإيراني في المنطقة.

المصدر: وكالات

قوة عسكرية في محيط ميناء عدن
قوة عسكرية في محيط ميناء عدن

قتل مسلحون مجهولون الأحد، مدير عمليات أمن عدن العقيد عبد الحكيم السنيدي، حسبما أفاد به مسؤولون في شرطة المدينة التي استعادتها القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من قبضة الحوثيين قبل نحو ستة أسابيع.

وقالت المصادر إن مسلحين أطلقوا النار على السنيدي لدى خروجه من منزله في حي المنصورة، ثم هربوا. 

ولا تختلف عملية الاغتيال عن عمليات سابقة استهدفت مسؤولين أمنيين، ونسبت إلى تنظيم القاعدة في جنوب اليمن، كما أشارت المصادر.

ولا يزال الوضع الأمني غير مستقر في عدن التي استعادتها القوات الموالية لهادي منتصف تموز/يوليو من الحوثيين.

وفي 20 آب/أغسطس، قتل أربعة أشخاص في هجوم استهدف المقر المؤقت لمحافظ عدن وبعدها بيومين فجر مسلحو القاعدة مقر الشرطة السياسية وسيطروا على عدة مبان إدارية وفندق.

المصدر: وكالات