قوات موالية لهادي قرب صنعاء
قوات موالية لهادي قرب صنعاء

نفذت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن سلسلة غارات على عدد من المواقع العسكرية في العاصمة صنعاء الخميس.

وقال مراسل "راديو سوا" إن سكان المدينة أفاقوا على دوي انفجارات قوية، ونقل عن شهود عيان قولهم إن القصف استهدف مخازن السلاح في جبل نقم ومعسكرات أخرى في المدينة. ودوت أصوات انفجارات عنيفة في مقر الفرقة المدرعة الأولى بعد قصفه. 

واستهدف القصف أيضا عددا من المواقع التي يتمركز فيها المسلحون الحوثيون. وذكرت مصادر محلية أن غارات أخرى استهدفت منازل قيادات حوثية، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وفي تعز في جنوب صنعاء، أفادت مصادر محلية بمقتل 18 مسلحا حوثيا على الأقل، في اشتباكات مع القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.  

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

​​

المصدر: راديو سوا

أحد المسلحين المؤيدين للرئيس عبد ربه منصور هادي في تعز
أحد المسلحين المؤيدين للرئيس عبد ربه منصور هادي في تعز

أكدت مصادر عسكرية يمنية الأربعاء أن القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي أحرزت تقدما ملحوظا في محافظة تعز جنوب صنعاء على حساب المسلحين الحوثيين والقوات الموالية لهم.

ويأتي هذا التقدم في وقت تواصل قوات التحالف بقيادة السعودية شن غارات مكثفة على معاقل الحوثيين في أنحاء مختلفة من اليمن، لإسناد القوات البرية اليمنية والخليجية.

وقال الضابط اليمني وليد الشرابي إن القوات الموالية لهادي باتت تسيطر على مساحة كبيرة من تعز:

​​

وأشار الشرابي إلى أن القوات الموالية لهادي تحولت من الدفاع إلى الهجوم:

​​

وكانت طائرات التحالف قد شنت الأربعاء غارات على العاصمة صنعاء. وأفادت مصادر محلية بأن القصف جاء بعد محاولة الحوثيين إطلاق صاروخ باليستي من طراز سكود من معسكر جبل نقم.

وتأتي هذه التطورات أياما بعد إرسال دول خليجية آلاف الجنود الإضافيين المزودين بالأسلحة الثقيلة إلى اليمن، وبشكل أساسي إلى محافظة مأرب شرق صنعاء، حيث تدور اشتباكات مع المسلحين الحوثيين.

المصدر: "راديو سوا"