مساعدات إنسانية لليمن -أرشيف
مساعدات إنسانية لليمن -أرشيف

أعلنت الأمم المتحدة برنامجا لمساعدة المدنيين الفارين من النزاع الدائر في اليمن، بقيمة 36 مليون دولار حتى نهاية هذا العام.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية ستيفان دوجاريك، إن البرنامج الجديد الذي أعدته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة، من شأنه أن يقدم المساعدة والحماية لأكثر من 100 ألف يمني.

وأضاف دوجاريك أن برنامج المساعدة هذا سيدخل حيز التنفيذ في تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وأشار إلى أن قيمة المساعدات الإنسانية قد تصل إلى 119 مليون دولار إضافية في العام المقبل.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت مطلع هذا الشهر، تقديم مساعدة إنسانية إضافية لليمن قيمتها 89 مليون دولار، ليرتفع إجمالي المساعدات الأميركية إلى 170 مليون دولار.

المصدر: راديو سوا

مساعدة مهاجرين غير شرعيين في المتوسط في أيلول/سبتمبر 2014.
مساعدة مهاجرين غير شرعيين في المتوسط في أيلول/سبتمبر 2014.

دعت منظمة العفو الدولية الأربعاء إلى وقف تسليم بعض الأسلحة لدول التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

وأشارت المنظمة إلى وجود "أدلة دامغة على وقوع جرائم حرب" هناك، مطالبة بـ"تحقيق مستقل وجاد في الانتهاكات" التي ارتكبها التحالف.

وقالت دوناتيلا روفيرا التي ترأست لجنة لتقصي الحقائق شكلتها المنظمة لليمن إن هناك المزيد من الأدلة على تنفيذ التحالف "غارات جوية غير شرعية، بعضها بمثابة جرائم حرب".

فرار 114 ألف شخص
    
من ناحية أخرى، أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة أن حوالي 114 ألف شخص فروا من اليمن منذ آذار/مارس الماضي.

وقالت المنظمتان في بيان مشترك إن حوالي 70 ألف شخص وصلوا جيبوتي وإثيوبيا والصومال والسودان، فضلا عن حوالي 44 ألف شخص فروا إلى السعودية وسلطنة عمان.

وأشار المسؤول في المنظمة الدولية للهجرة أشرف النور إلى أن هؤلاء يواجهون مخاطر كبيرة عبر رحلاتهم الطويلة في البحر قبل الوصول إلى تلك الدول.

وطالب بضرورة تلبية احتياجات المهاجرين الأساسية وتسجيلهم وتزويدهم بوثائق هوية تتيح لهم الحصول على الخدمات الأساسية.

وتقول الأمم المتحدة إن النزاع في اليمن أسفر حتى الآن عن مقتل حوالي خمسة آلاف شخص، وإصابة 25 ألفا آخرين بجروح.

المصدر: وكالات