آثار الدمار في اليمن
آثار الدمار في اليمن

أغارت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية الجمعة على مواقع للحوثيين في غرب محافظة مأرب وفق مصادر عسكرية.

وذكرت مصادر أخرى أن الغارات استهدفت أيضا مواقع في الحديدة غرب البلاد.

بموازاة مع ذلك، فرضت قوات التحالف سيطرتها على منطقة الذباب اليمنية، وسجلت تقدما في اتجاه مدينة المخا الساحلية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا في عدن عرفات مدابش:
 

​​

طلب التحقيق في هجوم ذمار

وفي سياق ذي صلة، دعا نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن اوبراين لإجراء تحقيق سريع في غارة جوية استهدفت حفل زفاف في محافظة ذمار مساء الأربعاء.

وقال شهود إن الهجوم استهدف منزلا أقيم فيه حفل زفاف في بلدة سنبان على بعد حوالى 100 كيلومتر جنوب صنعاء.

وأكدت مصادر طبية لوكالة الصحافة الفرنسية مقتل 28 شخصا في القصف، في حين تحدثت وكالة أنباء "سبأ" التي يسيطر عليها الحوثيون عن مقتل 51 شخصا.

وتعليقا على الحادثة، نفى التحالف العربي أي علاقة له بالقصف الذي أصاب حفل الزفاف، مثلما نفى في السابق مقتل 131 شخصا خلال حفل زفاف في غارة الشهر الماضي في المخا.

وقال المتحدث باسم التحالف العميد السعودي أحمد العسيري الخميس: "لم ننفذ أي عملية في ذمار. لم تكن هناك غارة جوية، هذا مؤكد".

المصدر: راديو سوا ووكالات

قوات سعودية على الحدود مع اليمن -أرشيف
قوات سعودية على الحدود مع اليمن -أرشيف

تواصلت الأعمال العسكرية الجوية والبرية في اليمن، على الرغم من إعلان إمكانية عقد مباحثات سلام، بعد قبول الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام لقرار الأمم المتحدة رقم 2216.
 
وسيطرت قوات التحالف والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الخميس على منطقة ذباب الساحلية في محافظة تعز.

وقالت مصادر ميدانية إن تلك القوات تقدمت على الخط الساحلي بمساندة المقاتلات الجوية.

ويأتي هذا التقدم بعد تأمين قوات التحالف لممر مضيق باب المندب الاستراتيجي وجزيزة ميو.

التفاصيل عن آخر التطورات مع مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

​​

من ناحية أخرى، قال مراسل قناة "الحرة" نقلا عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة اليمنية تميم الشامي إن حصيلة قتلى غارات قوات التحالف على حفل زفاف في منطقة سنبان بلغت 51 قتيلا.

المصدر: "راديو سوا"