مخلفات غارات جوية قرب صنعاء
مخلفات غارات جوية قرب صنعاء

قالت منظمة أطباء بلا حدود الدولية إن ضربات للتحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين، استهدفت أحد مراكزها الطبية في محافظة صعدة شمال اليمن.

وأوضحت المنظمة في حسابها على تويتر، أن موظفين ومرضى كانوا داخل المركز لدى وقوع الضربات مساء الاثنين، دون الإشارة إلى وقوع ضحايا أو إصابات، لكن المتحدثة باسم المنظمة ملك شاهر، نفت في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية، سقوط ضحايا.

​​

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يديرها الحوثيون، عن مدير الصحة بمديرية حيدان، علي مغلي، قوله إن الغارات الجوية تسببت في تدمير المركز الطبي بالكامل، بكل ما يحتويه من أجهزة ومستلزمات طبية، ووقوع عدد من الجرحى.

وأضاف مغلي أن المركز هو آخر مستشفى يعمل بالمديرية ويقدم خدمات كبيرة للمرضى الذين يرتادونه من مديريات كرازح وغمر ومنبه وحيدان وساقين.

وأوضحت الوكالة أن طيران التحالف قصف ما تبقى من المجمع التربوي بمديرية حيدان ومدرسة البنات، ما أدى إلى تدميرها بالكامل وتضرر منازل مجاورة وممتلكات خاصة للمواطنين في تلك المنطقة.

وكان طيران التحالف قد قصف الاثنين العاصمة اليمنية صنعاء مستهدفا عدة مناطق في مديرية معين، حسب ما ذكرت سبأ.

وتأتي هذه الغارات في أعقاب بث قناة تلفزيونية تابعة للحوثيين مشاهد لما قالت إنه عملية قصف بارجة عسكرية تابعه لقوات التحالف في منطقة باب المندب في البحر الأحمر.

وفي تعز واصل طيران التحالف غاراته الجوية على المدينة. وقال توفيق الحميري عضو اللجنة الثورية العليا لجماعة أنصار الله الحوثيين، إن القتال يجري في مناطق قليلة في بعض مديريات تعز، في حين أن معظم مناطق المحافظة ما زالت تحت سيطرة الحوثيين:

المصدر: وكالات/الحرة/راديو سوا    

قوات موالية لهادي في تعز
قوات موالية لهادي في تعز

تمكنت القوات الموالية للحكومة اليمنية من الدخول إلى القصر الجمهوري في تعز وسط اشتباكات عنيفة مع المقاتلين الحوثيين، وفق ما ذكرت مصادر محلية.

وقالت مصادر طبية إن 13 حوثيا وثمانية موالين للرئيس عبد ربه منصور هادي  قتلوا في الاشتباكات.

وكانت القوات الموالية للحكومة قد تمكنت من السيطرة على عدد من قمم الجبال على الطريق الجنوبي إلى تعز، كما حاصرت المعسكر الواقع إلى الشمال من القصر الجمهوري بعد معارك شرسة استمرت عدة أيام مع المقاتلين الحوثيين.

وجاء تقدم أنصار هادي بدعم من الضربات الجوية التي يشنها التحالف الذي تقوده السعودية.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن مسلحين حوثيين منعوا قوافل الإمدادات الطبية من دخول منطقة في تعز، ونقلت المنظمة عن سكان هناك قولهم إن الحوثيين يمنعون أيضا دخول الطعام والمياه والوقود إلى المنطقة.

وكان 21 حوثيا على الأقل و15 من عناصر القوات الموالية للحكومة قتلوا الأحد في مواجهات وغارات جوية للتحالف، بحسب مصادر عسكرية.

المصدر: وكالات