مسلحون موالون لعبد ربه منصور هادي في تعز
موالون لعبد ربه منصور هادي في تعز

قالت مصادر عسكرية موالية للرئيس عبدربه منصور هادي إن 24 مقاتلا لقوا مصرعهم، بينهم ثمانية من القوات الموالية للحكومة، خلال 24 ساعة الماضية جراء المعارك في منطقة ذباب الساحلية بتعز في جنوب غرب اليمن.

وخاضت القوات اليمنية الموالية للرئيس هادي الأربعاء معارك عنيفة مع المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح للسيطرة على منطقة قريبة من مضيق باب المندب الاستراتيجي عند منفذ البحر الأحمر.

وتمكن الحوثيون وقوات صالح من استعادة منطقة نجد قسيم من القوات الموالية للحكومة على الطريق بين ذباب ومدينة تعز، وفق ذات المصادر.

وعلى جبهة الراهدة ثاني مدن المحافظة، سجلت القوات الموالية للحكومة تقدما محدودا في هذا المحور الذي تعتبر السيطرة عليه أساسية لاستعادة تعز.

لكن هذه القوات تحظى بتغطية جوية من التحالف العربي الذي تدخل في أواخر آذار/مارس بقيادة السعودية لإرساء سلطة الرئيس هادي.

وأعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء أن حوالى 200 ألف مدني محاصرون بسبب المعارك في تعز بين القوات الحكومية والحوثيين. وحسب رئيس العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفان أوبراين فإن هؤلاء المدنيين "يعيشون في حصار وتنقصهم المياه والمواد الغذائية والأدوية".

من جهة أخرى قتل أربعة مدنيين بينهم طفل الأربعاء في غارة جوية للتحالف العربي عن طريق "الخطأ" استهدفت منزلا في منطقة ناطع الحدودية بين شبوة جنوب البلاد والبيضاء وسط البلاد، حسب ما أعلنت مصادر قبلية.

وانعكست الحرب الدائرة في اليمن سلبا على أوضاع الصيادين، وتحديدا في سواحل البحر الأحمر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

​​

المصدر: راديو سوا/ وكالات

إعصار سابق في اليمن
إعصار سابق في اليمن

 لقي ما لا يقل عن 13 يمنيا مصرعهم وأصيب عشرات آخرون بجروح في شرق البلاد من جراء سيول ناجمة عن أمطار غزيرة تسبب بها الإعصار "نيسارغا"، وفق ما أعلن مسؤول حكومي الأربعاء.

وقال المسؤول إن "13 يمنيا، بينهم خمسة أطفال، لقوا مصرعهم، كحصيلة أولية، وأصيب العشرات جراء السيول التي ضربت بعض مديريات حضرموت" في شرق البلاد.

وأضاف أن "أكثر المديريات تضررا هي حجر وميفع والقطن"، مشيرا إلى أن "الأمطار مستمرة بالهطول منذ ثلاثة أيام وقد جرفت السيول عشرات المنازل، خصوصا تلك القريبة من الوديان".

وأكد المسؤول أن خمسة أشخاص لا يزالون في عداد المفقودين في مديرية القطن.

وفي محافظة شبوة المجاورة تضررت عشرات المنازل من جراء السيول والأمطار الغزيرة، بحسب ما أفاد مسؤول محلّي لفرانس برس.

والإعصار نيسارغا، الذي تشكل في بحر العرب، وصل الأربعاء إلى الساحل الغربي للهند، مما أسفر عن مقتل شخصين في ولاية ماهاراشترا، وعاصمتها بومباي.

وهذا أول إعصار من نوعه يضرب العاصمة الاقتصادية للهند منذ أكثر من 70 عاما.

وغالبا ما يشهد اليمن أحوالا جوية سيئة تخلف أحيانا خسائر مادية وبشرية في أفقر بلد في شبه الجزيرة العربية.