مخلفات غارات جوية سابقة في اليمن
مخلفات غارات جوية سابقة في اليمن

قتل 16 مسلحا في اشتباكات بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة، والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية، من جهة أخرى.

وقالت مصادر عسكرية إن 12 مسلحا من الحوثيين وقوات صالح، وأربعة مسلحين من القوات الموالية لهادي، قتلوا خلال اشتباكات بين الطرفين وقصف نفذه التحالف، الأحد، في جنوب مدينة دمت، ثاني كبرى مدن محافظة الضالع الجنوبية.

وتعد الضالع واحدة من خمس محافظات جنوبية استعادتها قوات هادي بدعم جوي وبري من التحالف في تموز/يوليو، إلا أن الحوثيين استعادوا هذا الشهر، بعض المناطق التي فقدوها في المحافظة، ولاسيما دمت.

وفي تعز حيث تتواصل الاشتباكات، أفادت مصادر عسكرية وطبية بمقتل ثلاثة مدنيين وجرح 20 جراء إطلاق الحوثيين قذائف مساء السبت على المدينة التي يحاصرها الحوثيون منذ أشهر.

وفي صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ أيلول/سبتمبر 2014، شن التحالف غارات هي الأعنف منذ أسابيع، بحسب ضابط مقيم في المدينة.

وفي محافظة مأرب شرق صنعاء، قتل ثمانية مسلحين من الحوثيين وحلفائهم في غارات للتحالف استهدفت ثلاث مركبات عسكرية، بحسب مسؤول في المنطقة العسكرية الثالثة الموالية لهادي، ومقرها مأرب.

المصدر: وكالات

جنود سعوديون على الحدود اليمنية
جنود سعوديون على الحدود اليمنية

لقي يمني يقيم في السعودية مصرعه إثر سقوط قذائف مصدرها اليمن في منطقة نجران على الحدود بين البلدين، حسب ما أفادت به وكالة الأنباء السعودية الرسمية مساء السبت.

وتتعرض المناطق الحدودية للمملكة بين الحين والآخر لنيران مصدرها اليمن حيث تقود الرياض تحالفا منذ آذار/مارس الماضي لقتال المسلحين الحوثيين والجماعات الموالية لها.

وقتل أكثر من 70 شخصا غالبيتهم من العسكريين في السعودية بقصف ومواجهات على الحدود اليمنية منذ بدأ التحالف عمليات القصف في هذا البلد.

وتشير الأمم المتحدة إلى مقتل نحو 5700 شخص في اليمن نصفهم من المدنيين منذ آذار/مارس.

المصدر: وكالات