قوات موالية لهادي في عدن
قوات موالية لهادي في عدن

قررت السلطات في مدينة عدن جنوب اليمن فرض حظر ليلي للتجول اعتبارا من مساء الاثنين، إثر مقتل 17 شخصا بينهم عقيد في الشرطة في اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين في محيط ميناء المعلا الأحد.

وسيبدأ الحظر الذي أقرته اللجنة الأمنية بعدن في الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي وحتى الخامسة فجرا.

ونقلت وسائل إعلام محلية موالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي عن مسؤولين محليين قولهم إن القوات الحكومية بسطت سيطرتها الكاملة على الميناء بعد الاشتباكات.

وتشهد عدن ثاني كبرى مدن اليمن، وضعا أمنيا هشا وتناميا في نفوذ الجماعات المسلحة، وبينها مجموعات متشددة، منذ استعادة قوات هادي السيطرة عليها في تموز/يوليو الماضي، بدعم من قوات التحالف الذي تقوده السعودية.

ضربات جوية قرب صنعاء والحديدة

وفي سياق متصل، شن طيران التحالف غارات على العاصمة اليمنية صنعاء ومحيطها، استهدفت قاعدة الديلمي ومعسكر القوات الخاصة بمنطقة الصباحة، حسبما ذكر مراسل قناة "الحرة".

وقصفت المقاتلات أيضا مستودعا للغاز غرب العاصمة ومصنعا قرب مطار الحديدة غرب البلاد.

وأفاد مراسل "الحرة" من ناحية ثانية نقلا عن مصادر مقربه من جماعة أنصار الله الحوثيين، بأن مقاتليهم نجحوا في السيطرة على منطقة الشقب، في إطار حملتهم للسيطرة على موقع جبل العروس الاستراتيجي في جبل صبر، المطل على مدينة تعز. جدير بالذكر أن سقوط هذا الموقع بيد الحوثيين يمكنهم من إحكام سيطرتهم النارية على أغلب المواقع التي تتحصن فيها القوات الموالية للرئيس هادي في المدينة.

وقالت مصادر يمنية ميدانية، إن الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، سيطروا على جبل القشع الواقع شمالي محافظة لحج. ويطل الجبل على قاعدة العند الجوية، أكبر قاعدة عسكرية جنوبي اليمن.

المصدر: وكالات/قناة الحرة

عربات عسكرية يقودها مسلحون في اللجان الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في تعز- أرشيف
عربات عسكرية يقودها مسلحون في اللجان الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في تعز- أرشيف

اشتد القتال الأحد بين القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وأنصار الله الحوثيين وحلفائهم في محيط محافظة تعز، وسط تقارير تحدثت عن سقوط المزيد من الضحايا.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في عدن بأن الأنباء الواردة من تعز تشير إلى أن اشتباكات عنيفة شهدتها بعض جبهات القتال بين القوات الموالية لهادي من جهة والمسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى.

وأضاف أن الأنباء تحدثت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين خلال المواجهات.

لكن الحوثيين قالوا إن قواتهم "طهّرت" عددا من الجبال في أطراف المدينة ممن تصفهم بـ"المرتزقة".

وفي حين تراوح المواجهات مكانها في تعز، قال المحلل العسكري اليمني العميد فيصل حلبوب لـ"راديو سوا" إن هناك انقساما في المدينة يؤخر حسم المعركة، مشيرا إلى "عدم وجود إجماع شعبي للوقوف في صف الشرعية وفي صف المقاومة، فهناك عناصر مشبوهة مازالت تؤجج الموقف ضد تحرير تعز".

يذكر أن القوات الموالية لهادي أعلنت تجهيز لواء عسكري متكامل في  قاعدة العند الجنوبية للمشاركة في معارك استعادة السيطرة على تعز. 

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش.

​​

المصدر: راديو سوا