المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد
المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد

أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء تأجيل محادثات السلام بين الأطراف اليمنية التي كانت ستستضيفها جنيف في الـ14 من الشهر الجاري، من دون أن تحدد موعدا جديدا.

وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية أحمد فوزي إن التاريخ المحدد لبدء المحادثات لم يعد واقعيا، وإن التأجيل قد يكون لأسبوع أو أكثر، مشيرا إلى أن المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد يفكر في اطلاق المفاوضات بعد 20 كانون الثاني/ يناير.

وكان المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي قد قال الأحد إن محادثات السلام ستؤجل على الأرجح إلى ما بعد الموعد المقرر. وأضاف أن إعلان الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح عدم مشاركة حزبه المؤتمر الشعبي العام في المحادثات، وعدم التزام الحوثيين بتنفيذ وعودهم بإطلاق سراح السجناء، من الأسباب التي تدفع باتجاه هذا التأجيل.

وأعلن وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي السبت أن المفاوضات بين الحكومة والحوثيين قد تأجلت لعدة أيام.

وكان ولد شيخ أحمد قد أعلن في 20 كانون الأول/ديسمبر الماضي أن أطراف النزاع اليمني اتفقوا على عقد جولة جديدة من مفاوضات السلام في 14 كانون الثاني/يناير.

المصدر: وكالات
 

 مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد
مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد

وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى صنعاء الأحد في إطار جولته الإقليمية تحضيرا لعقد جولة جديدة من محادثات السلام بين طرفي النزاع في جنيف.

وتزامنا مع الزيارة، اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الحوثيين بممارسة "الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري" بحق العشرات في صنعاء الخاضعة لسيطرتهم، بينما نفى التحالف الذي تقوده السعودية اتهامات الأمم المتحدة له باستخدام القنابل العنقودية المحظورة دوليا خلال غاراته في اليمن.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة".

​​