عناصر في القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي قرب صنعاء- أرشيف
عناصر في القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي قرب صنعاء- أرشيف

سيطرت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الثلاثاء على سلسلة جبلية استراتيجية شرق مدينة صنعاء.

وأوضحت مصادر عسكرية موالية للحكومة أن قوات هادي سيطرت على مواقع جديدة في مِهْن، حيث تخوض قتالا ضاريا منذ بضعة أيام ضد المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في المنطقة.

وأضاف المتحدث باسم القوات اليمنية عبد الكريم سعيل، أن الوحدات الموالية للحكومة باتت قاب قوسين أو أدنى من السيطرة على المعسكر الرئيسي للحوثيين وصالح الذي بدأت محاصرته الاثنين.

وأوضح سعيل لـ"راديو سوا" أن المنطقة تتمتع بأهمية كبيرة، إذ تعد البوابة الشرقية لمحافظة صنعاء، مضيفا أن "من خلالها ستعبر الشرعية باتجاه الطريق الصحيح لتحرير" العاصمة.

وقال الحوثيون في المقابل، إن طيران التحالف الذي يدعم قوات هادي بطلعات جوية، دمر جسر عين الشاه في منطقة مهن وإن غاراته أدت إلى مقتل وإصابة عدد من المواطنين. وأفاد الحوثيون أيضا بأنهم صدوا عدة هجمات في مأرب والجوف شرق البلاد.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

​​

المصدر: راديو سوا

جنود سعوديون على الحدود اليمنية
جنود سعوديون على الحدود اليمنية

قالت السعودية، الاثنين، إن قذائف مورتر وصواريخ أطلقت من اليمن على بلدات وقرى بالمملكة قتلت 375 مدنيا بينهم 63 طفلا منذ بدء الحملة العسكرية التي تقودها الرياض في اليمن في أواخر آذار/ مارس.

وأوضح المتحدث باسم التحالف، الذي تقوده السعودية في اليمن، العميد أحمد عسيري، أن المقاتلين الحوثيين وقوات الجيش اليمني الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح أطلقوا أكثر من 40 ألف مقذوف عبر الحدود منذ أن بدأت الحرب.

وقال عسيري إن "الحوثيين والقوات الموالية لصالح أطلقوا قرابة 130 قذيفة مورتر و15 صاروخا على مواقع حدودية سعودية الاثنين فقط".

وأشار إلى أن القتلى المدنيين في السعودية بينهم سعوديون ومغتربون.

وأوضح المتحدث أن الهجمات المتواصلة للحوثيين وقوات صالح على طول الحدود السعودية اليمنية دفعت الرياض إلى إخلاء نحو 10 قرى ونقل أكثر من سبعة آلاف شخص من مناطق حدودية وإغلاق أكثر من 500 مدرسة.

وأضاف أن التحالف احتجز "مئات" اليمنيين في القتال على الحدود.

وأقر عسيري أيضا بأن القوات تخوض ما وصفها بأنها حرب "لا تحدث تغييرا سريعا" على الأرض، لكنه قال إن التحالف يقاتل حاليا للسيطرة على منطقة نهم الجبلية التي تتحكم في الوصول إلى العاصمة صنعاء على بعد 70 كيلومترا إلى الجنوب الغربي.

وقال عسيري إن التحالف يسمح حاليا بوصول مزيد من السفن إلى ميناء عدن وميناء الحديدة، الذي يسيطر عليه الحوثيون على البحر الأحمر.

وتابع أن التحالف يقوم بعمليات تفتيش عشوائية للشحنات، لكنه يعتقد أن بعض الأسلحة يتم تهريبها.

وانتقدت منظمات إنسانية التحالف بسبب الحصار البحري الذي يفرضه على اليمن بهدف منع الحوثيين من الحصول على إمدادات عسكرية، وتقول المنظمات إن "الحصار دفع البلاد إلى حافة المجاعة".

المصدر: وكالات