يمنيون يحملون مواد غذائية إلى تعز -أرشيف
يمنيون يحملون مواد غذائية إلى تعز -أرشيف

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر السبت إنها دخلت مدينة تعز اليمنية التي دمرتها الحرب، لأول مرة منذ آب/ أغسطس الماضي وسلمت ثلاثة أطنان من الإمدادات الطبية لأربعة مستشفيات تعالج الجرحى.

وقال رئيس بعثة الصليب الأحمر في اليمن أنطوان جراند في بيان "هذا إنجاز ونأمل أن تتبع عملية اليوم الكثير من العمليات الأخرى".

وتتنازع للسيطرة على تعز ميليشيات محلية وجماعة الحوثي المسلحة التي يقول سكان محليون إنها تمنع وصول المساعدات وتقصف أهدافا مدنية.

وأصبحت المدينة واحدة من أسوأ الجبهات في الحرب التي بدأت منذ 10 أشهر وتسعى فيها القوات الموالية للحكومة المدعومة من السعودية لاستعادة العاصمة صنعاء من يد الحوثيين الذين أسقطوا الحكومة في آذار/مارس من العام الماضي.

المصدر: رويترز

الأطفال ضحايا الأزمة في اليمن
الأطفال ضحايا الأزمة في اليمن

طلبت السعودية الخميس من موظفي منظمات الإغاثة الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، الناشطين في الأماكن التي يسيطر عليها المسلحون الحوثيون، مغادرة مواقعهم حرصا على سلامتهم، وفقا لرسالة حصلت رويترز على نسخة منها.

واعتبرت السفارة السعودية في لندن الرسالة التي سلمتها إلى المنظمات الإنسانية، بمثابة "تحذير" من احتمال تعرض الموظفين الأممين للخطر جراء الغارات التي يشنها التحالف على مواقع الحوثيين.

في المقابل، قال وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين إن المنظمات الإنسانية ستستمر في عملها لإيصال المساعدات إلى المناطق اليمنية بشكل نزيه، مذكرا السعودية بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الذي يحتم عليها تسهيل وصول المساعدات إلى المدنيين.

ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا الثلاثاء لمناقشة الأوضاع الإنسانية في اليمن في ضوء استمرار الاشتباكات بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة، والمسلحين الحوثين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى.

وكانت تقارير أصدرتها الأمم المتحدة قد اتهمت التحالف بقيادة السعودية باستهداف المدنيين في الغارات الجوية، مشيرة إلى أن ذلك قد يدخل في إطار جرائم الحرب، لكن الرياض أكدت للأمم المتحدة أن موقفها يدعم الجهود الدولية الإنسانية في إيصال المساعدات وتخفيف المعاناة عن المدنيين.

المصدر: رويترز